الصين توطد العلاقات وتعزز التعاون مع كازاخستان

الصين توطد العلاقات وتعزز التعاون مع كازاخستان

شؤون آسيوية –

قال دينغ شيويه شيانغ، نائب رئيس مجلس الدولة الصيني، إن الصين على استعداد للعمل مع كازاخستان لتنفيذ التوافق الهام الذي توصل إليه رئيسا البلدين، وتعزيز البناء عالي الجودة لمبادرة الحزام والطريق، ودفع الشراكة الاستراتيجية الشاملة الدائمة بين الصين وكازاخستان إلى مستوى أعلى.

أدلى دينغ، الذي أجرى زيارة إلى كازاخستان في الفترة من 26 حتى 27 نوفمبر الحالي، بهذه التصريحات عندما التقى قاسم-جومارت توكاييف رئيس كازاخستان في أستانا.

ونقل دينغ، وهو أيضا عضو اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، تحيات الرئيس الصيني شي جين بينغ الودية وأطيب تمنياته إلى توكاييف.

وفي معرض إشارته إلى أن التعاون بين الصين وكازاخستان يتمتع بأساس متين وإمكانات هائلة وآفاق واسعة، قال دينغ إن الصين على استعداد للعمل مع كازاخستان لترسيخ أساس الثقة المتبادلة، وتعزيز تضافر استراتيجيات التنمية، وتعزيز تنسيق السياسات وتوسيع نطاق التعاون متبادل المنفعة لمساعدة بعضهما البعض على تحقيق أهدافهما الإنمائية.

ودعا دينغ الجانبين إلى تعزيز التضافر بين مبادرة الحزام والطريق ومبادرة الطريق الساطع الكازاخستانية، واستكشاف أشكال ومسارات جديدة للتعاون، وتعميق التعاون في الثقافة والسياحة والتعليم والرياضة والشباب وعلى المستويات المحلية، للمضي قدمًا في الصداقة التقليدية بين البلدين.

وأضاف أن بلاده مستعدة للعمل مع كازاخستان لتعزيز التشغيل المستقر لآليات الصين-آسيا الوسطى للحفاظ بشكل مشترك على السلام والاستقرار الإقليميين.

وطلب توكاييف من دينغ نقل تحياته الصادقة إلى الرئيس الصيني شي، قائلا إن كازاخستان تدعم بقوة التعاون عالي الجودة في إطار الحزام والطريق وترحب باستثمار الشركات الصينية في بلاده.

وأوضح أن بلاده مستعدة للعمل مع الصين لتعميق التعاون العملي في مختلف المجالات، ومكافحة “قوى الشر الثلاث”، وتعزيز التبادلات الشعبية والتعاون المحلي، والدفع من أجل تحقيق إنجازات جديدة في الشراكة الاستراتيجية الشاملة الدائمة بين البلدين.

وخلال الزيارة، التقى دينغ أيضا رئيس الوزراء الكازاخستاني علي خان إسماعيلوف، وشارك في رئاسة الاجتماع الـ11 للجنة التعاون الصينية-الكازاخستانية مع رومان سكليار، النائب الأول لرئيس وزراء كازاخستان.

شينخوا