كيشيدا يتعرض لاستجواب لاذع من قبل المعارضة في البرلمان

كيشيدا يتعرض لاستجواب لاذع من قبل المعارضة في البرلمان

شؤون آسيوية-

يصعد مشرعون معارضون في اليابان ضغوطهم على رئيس الوزراء كيشيدا فوميئو بشأن فضيحة تمويلات سياسية.

يذكر أن عدة فصائل في الحزب الليبرالي الديمقراطي الحاكم متهمة بدفع عمولات لمشرعين يتجاوزون حصصهم في بيع تذاكر حفلات جمع التبرعات.

كما يشتبه في أن هذه الفصائل لم تكشف عن هذه الدفعات في تقاريرها المالية.

وقد وجه مشرعون من المعارضة تساؤلات لاذعة إلى كيشيدا في جلسة برلمانية يوم الجمعة بعد أن وردت أسماء ثلاثة مسئولين كبار في الحزب الليبرالي الديمقراطي فيما يتصل بهذه الفضيحة، ومن بينهم المتحدث الأعلى باسم الحكومة ووزير شؤون مجلس الوزراء ماتسونو هيروكازو.

وتقول مصادر إن مكتب ماتسونو قد يكون تلقى عمولات تقارب 70 ألف دولار من أكبر فصائل الحزب الليبرالي الديمقراطي على مدى خمس سنوات ولم يدون هذه الإيرادات في التقارير المالية.

وضغط مشرعو المعارضة على ماتسونو لكي يقدم شرحا في هذا الأمر.

كما يُتهم مكتبا شخصيتين بارزتين أخريين في نفس الفصيل بتلقي عمولات وهما تاكاغي تسويوشي الذي خلف ماتسونو كأمين عام المجموعة، وسيكو هيروشيغيه المسئول الكبير في مجلس الشيوخ. وكلاهما قد شغل مناصب وزارية في الماضي.