كوريا الجنوبية ترصد استعدادات بيونج يانج لإطلاق صاروخ باليستي من غواصة

كوريا الجنوبية ترصد استعدادات بيونج يانج لإطلاق صاروخ باليستي من غواصة

شؤون آسيوية- قال مسؤولون عسكريون، السبت، إن الجيش الكوري الجنوبي رصد أنشطة في كوريا الشمالية تشير إلى استعداد بيونج يانج لإطلاق صاروخ باليستي من غواصة قبالة سواحلها الشرقية.

وأضاف مسؤول عسكري في تصريحات أوردتها وكالة “يونهاب” الكورية الجنوبية: “نراقب عن كثب المنشآت والأنشطة المتعلقة بالصواريخ الباليستية التابعة لكوريا الشمالية، ونحافظ على وضع الاستعداد الشامل”.

في السياق، قال المكتب الرئاسي في سول، إن وزير الدفاع لي جونج سوب أطلع الرئيس يون سوك يول على الوضع في وقت سابق الجمعة، قبل رحلة العودة من العاصمة الكندية أوتاوا بعد زيارته التي استمرت أسبوعاً لبريطانيا والولايات المتحدة وكندا.

وقال المكتب إن الرئيس “أصدر تعليماته للجيش بالرد الفوري، حال قيام بيونج يانج باستفزاز”.

وتأتي هذه الأنشطة في وقت تستعد فيه كوريا الجنوبية والولايات المتحدة، لإجراء تدريبات عسكرية مشتركة نهاية الشهر الجاري، فيما تخطط نائبة الرئيس الأميركي كامالا هاريس لزيارة سول، الخميس المقبل، لإجراء محادثات مع الرئيس.

ومن المقرر أن تزور هاريس اليابان اعتباراً من الاثنين، لحضور جنازة رئيس الوزراء الياباني السابق شينزو آبي، ثم تتوجه إلى سول، الخميس.

وحذّر مسؤول أميركي كبير، الجمعة، من إمكانية أن تجري كوريا الشمالية تجربة نووية خلال زيارة هاريس إلى كوريا الجنوبية واليابان الأسبوع المقبل.

ووصلت حاملة الطائرات “يو إس إس رونالد ريجان” التي تعمل بالطاقة النووية إلى مدينة بوسان الساحلية شرقي كوريا الجنوبية، للانضمام إلى التدريبات العسكرية المشتركة للحلفاء في وقت لاحق من هذا الشهر، كما من المتوقع أن تشارك أيضاً غواصة “يو إس إس أنابوليس” في أول مناورات مشتركة رئيسية للبلدين تشمل حاملة طائرات أميركية منذ عام 2017.

استعدادات بيونج يانج
بدوره اكتشف الجيش الكوري الجنوبي مؤخراً، مؤشرات محتملة على استعداد بيونج يانج لاختبار الصواريخ الباليستية البحرية في مدينة سينبو الساحلية الشرقية في الشمال، وفقاً لما أوردته “يونهاب”.

والأربعاء الماضي، قالت مؤسسة “38 نورث”، البحثية ومقرها الولايات المتحدة، إن صور الأقمار الصناعية الأخيرة لمدينة سينبو أظهرت “استعدادات محتملة لإطلاق صواريخ باليستية من غواصة”، كما أظهرت وجود 6 زوارق وسفن متجمعة حول رصيف إطلاق الغواصات في Sinpo South Shipyard.

وأضافت أنه “بينما لوحظ من حين لآخر وجود زوارق حول رصيف إطلاق الغواصات في قاعة البناء الرئيسية، لم يتم ملاحظة وجود 6 سفن في هذه المنطقة من قبل”، وخلص التقرير إلى أن النشاط “يشير إلى استعدادات لإطلاق صاروخ”.

يشار إلى أن كوريا الشمالية اختبرت إطلاق صواريخ باليستية من طراز SLBM في المياه قبالة سينبو في 7 مايو الماضي، قبل ثلاثة أيام من تنصيب يون، كما أطلقت صاروخاً صغيراً من طراز SLBM في أكتوبر من العام الماضي.

وحذر مسؤولون في سيول وواشنطن من أن بيونج يانج أكملت الاستعدادات لاستئناف التجربة النووية لأول مرة منذ عام 2017، وسط تعثر محادثات نزع السلاح النووي مع الولايات المتحدة.
المصدر: وكالات