معرض الصين الدولي للاستيراد، منصة لمشاركة الفرص الصينية مع العالم

معرض الصين الدولي للاستيراد، منصة لمشاركة الفرص الصينية مع العالم

الدورة السادسة من معرض الصين الدولي للاستيراد في المركز الوطني للمؤتمرات والمعارض (شنغهاي). وانغتشو/صورة الشعب

شؤون آسيوية-

بعث الرئيس الصيني شي جين بينغ في 5 نوفمبر الجاري، برسالة إلى الدورة السادسة من معرض الصين الدولي للاستيراد، حيث أكد شي على أن الصين ستظل دائما فرصة مهمة للتنمية العالمية، وستعمل على تعزيز الانفتاح رفيع المستوى، وتواصل دفع العولمة الاقتصادية نحو اتجاهات أكثر انفتاحا وشمولا، بما يفيد التنمية العالمية ويحقق الفوز المشترك.

وقال عدة مشاركين في معرض الاستيراد الذي ينظم في شنغهاي، إن رسالة شي قد عبرت عن ثقة الصين الراسخة في توسيع الانفتاح وتعزيز التنمية المشتركة، وأكّدت على أن معرض الصين الدولي للاسيتراد هو منصّة تعاون مربحة لجميع الأطراف.

وأشار الرئيس شي جين بينغ في رسالته، إلىى نجاجات التي حققها المعرض في دوراته الخمس السابقة، منذ إطلاقه في عام 2018. حيث أحسن المعرض توظيف مزايا السوق الكبيرة التي تتمتع بها الصين، لتفعيل دوره كمنصة هامة للمشتريات الدولية وترويج الاستثمار والتبادلات الثقافية والتعاون المنفتح، وقدم مساهمات عظيمة في تسريع بناء نمط تنموي جديد وتعزيز تنمية الاقتصاد العالمي.

في هذا الصدد، قال روي بيلا، نائب وزير الصناعة والتجارة في زيمبابوي، الذي حضر حفل افتتاح معرض الصين الدولي للاستيردا، للصحفيين إن الرئيس شي جين بينغ قد أكد على الوظائف الأربع للمعرض. وباعتباره حدثًا اقتصاديًا وتجاريًا عالمي المستوى، يلعب معرض الصين الدولي للاستيراد دورًا إيجابيًا في تعميق التعاون الاقتصادي والتجاري العالمي، وتعزيز ابتكار الشركات، وتحفيزالتنمية العالمية.

شركة “3 أم” الأمريكية، التي تشارك في المعرض للمرة السادسة تواليا، قامت هذا العام بعرض مجموعة متنوعة من منتجاتها المبتكرة من خلال المعرض، هادفة لإدخالها إلى السوق الصينية. في هذا السياق، قال إدوارد كاريتا، النائب الأول للرئيس العالمي لشركة “3 أم”، للصحفيين إن معرض الصين الدولي للاستيراد هو منصة للتعاون المنفتح، وأن سياسة الانفتاح الصينية قد أفادت الشركات من جميع أنحاء العالم.

وقال شيه ويبو، رئيس فرع شركة دانون الفرنسية بالصين وشمال آسيا وأوقيانوسيا، إن الصين قامت بتسريع بناء نمط تنمية جديد، وعززت باستمرار التنمية الاقتصادية عالية الجودة، الأمر الذي كان له تأثير إيجابي على التعاون الاقتصادي العالمي وتنمية التجارة العالمية، مؤكدا على أن الصين قد قدمت دفقًا مستمرًا من الفرص للشركات الأجنبية داخل أرضها.

وقال مسؤول فرع شركة آمور باسيفيك بالصين، هونغ يونغ مين: ” إن رسالة الرئيس شي جين بينغ، ترسل إشارة إلى العالم بأن الصين تصر على التعاون المربح للجانبين. وتظهر عزيمة الصين على الالتزام بمستوى عالٍ من الانفتاح على العالم الخارجي.” مضيفا بأن هذه الرسالة قد عزّزت ثقة أوساط الأعمال في السوق الصينية.

أما ميشيل مولر، مستشار السوق العالمية لاتحاد الصناعة الدنماركي، المشارك في معرض الاستيراد بشنغهاي، فأشار إلى أن تأكيد الرئيس شي جين بينغ على تعزيز الانفتاح رفيع المستوى، يمنح الشركات الدنماركية الثقة في التطور في السوق الصينية. مؤكدا على أن الصين تعد شريكا تجاريا مهمّا بالنسبة للدانمارك. مضيفا بأن مايزيد عن 20 شركة أغذية دنماركية تشارك في الدورة السادسة من معرض الإستيراد، بينها 7 شركات شاركت لـ 6 سنوات متتالية، 5 شركات تشارك للمرّة الأولى. وأعرب ميشيل مولر، بأن الفرص الهائلة والإمكانات غير المحدودة التي توفرها السوق الصينية، تجذب المزيد والمزيد من الشركات الدنماركية للمشاركة في معرض الصين الدولي للاستيراد.

وقال جان كريستوف بونتو، نائب الرئيس العالمي لشركة فايزر، إن فايزر باعتبارها واحدة من أوائل شركات الأدوية الأجنبية التي دخلت السوق الصينية، قد شاهدت تطورًا سريعًا في مجال صناعة الأدوية داخل الصين.

من جانبه، أكّد كه رويزي، مدير شعبة العولمة واستراتيجيات التنمية لدى مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية، على أن رسالة الرئيس شي جين بينغ تعزّز الاقتناع بأن باب الصين أمام العالم الخارجي لن يغلق، حاثّا جميع الاقتصادات على المشاركة بنشاط في العولمة الاقتصادية، وتعزيز التنمية من خلال الانفتاح، والسعي لتحقيق نتائج مربحة لجميع أطراف التعاون. وعبّر كه رويزي عن قلقه من تباطؤ الانتعاش الاقتصادي العالمي، معتبرا أن الدول المتقدمة والنامية على حد سواء في حاجة إلى الانفتاح الصيني والفرص الصينية.

وعبّر قاو تشي، الرئيس التنفيذي العالمي لمجموعة لويس دريفوس المتمركزة بهولندا، عن أمله في أن يتقاسم العالم الفرص الضخمة التي تتيحها السوق الصينية. مؤكدا على أن لويس دريفوس قدد عملت باستمرار على تعميق التعاون مع الشركاء الصينيين على مدار الخمسين عامًا الماضية. مشيرا إلى أن الصين تلعب دورا هاما في الاقتصاد العالمي وتتمتع بإمكانات سوقية هائلة. متطلّعا إلى تحقيق شركته مزيدا من الاندماج في السوق الصينية واستكشاف المزيد من فرص التعاون.

وفي ذات الصدد، قال جين فانغ تشيان، نائب الرئيس العالمي والمدير العام لشركة “سي آي إي إي”: “لقد شاركنا في المعرض العام الماضي لأول مرة وشعرنا بالتأثير الإيجابي لتحول معروضاتنا إلى سلع. وفي هذا العام قمنا بتوسيع مساحة الجناح خمس مرات.” مشيرا إلى أن الجهود التي تبذلها الصين على مستوى بيئة الأعمال وتوفير الفرص، تسهم في تعزيز ثقة الشركات الأجنبية للمضي قدما في استكشاف السوق الصينية.

المصدر: صحيفة الشعب الصينية

لوغو صحيفة الشعب
لوغو صحيفة الشعب الصينية