عود على بدء

عود على بدء

بقلم: فاتن يعقوب* |

عود على بدء

تمشي خطواتُ الزّمن

بتمهّل،

وتدور دائرةُ الوقت

بلا توقّف.

ترميني عقارب السّاعة

إلى حافة الوقت،

فتحملني شبكات الزمن

من العدم؛

تنتظر عند منحنى حنون،

عند اللّهو والحبّ والجنون،

تتأرجح بين البحر والشّمس والقمر؛

تتألّق جمالاً، حلاوة،

هدأةً، سكنةً،

تختبىء في نور العيون.

أناظر انعكاسي في مرآة الزمن:

لستُ أنا،

فمن أكون؟

قليلاً من ملح البحر،

كثيراً من شمس العمر،

وبعضاً من ليالي تشرين،

أمواجاً وأصوات،

شتاء وشتاءات،

حلاوةً ومرارات.

ألملمُ بعضي

وألتقط نفسي:

أرجع إلى وقتي

وأستريح من زمني.

وأقف لثانية

في ملتقى العمر؛

أعودُ على بدئي

شعلةً

وردةً

عاصفةً

لحناً

كلمةً

قولاً

موجاً ثائراً

يرميني برهةً

إلى لحظةِ

كُن فيكون.

*كاتبة وإعلامية لبنانية.