الإصرار عنوان النجاح

الإصرار عنوان النجاح

شجون عربية/إعداد وحوار : لينا ابراهيم_سورية.

الشباب هم أساس المجتمع والنهضة ولهم دور عظيم في الإنتاج والتقدم.
يسعدنا أن يكون ضيوفنا في الحوار مع إدارة مركز بالأمل والعمل الدولي نحو سوق العمل مع المدربة أسماء المصري التي صرحت لنا : بأن المركز أُسس على أهداف سامية بالتعاون مع شريكي المدرب شادي الإدلبي. وهدف المركز تقديم الدورات التدريبية في شتى المجالات المهنية, التنموية , الطبية, التعليمية. بأقل الأسعار التي تناسب وضع المعيشة الراهن مع توفير كافة المعدات اللازمة لتقديم هذه الدورات ، بالإضافة إلى منح شهادات معتمدة ودولية تساعد في الدخول إلى سوق العمل وإنشاء مشاريع خاصة أو السفر.
يستقطب المركز كادر متميز من المدربين الحاصلين على دكتوراه في اختصاصات معينة، والرابطة السورية لطب الطوارئ ، وغيرهم من المدربين.
وعن بدايات التأسيس وافتتاح المشروع أشارت المصري إلى:
افتتاحي لهذا المشروع كان حلم بعيد المدى ولكنني كنتُ أتمسك بأي فرصة تتيح لي تنمية معارفي ومهاراتي في مجال التنمية البشرية والتدريب ، وككل الأشخاص الذين يحلمون بالوصول إلى أحلامهم كنتُ أواجه صعوبات لم يكن من السهل تجاوزها ، لكن بفضل الله الذي عوضني عن كل ما مررت به وبفضل والدي “طارق المصري” ووالدتي “صبا مدور” الذين لهم الفضل أولاً بالذي وصلت إليه فدعمهم كان السبب الأول لوصولي بعد إصراري وطموحي.
من جهة أخرى نوهت المصري إلى دور المدرب شادي الادلبي الذي كان المدرب الأول لي وهو شخص طموح وداعم جداً ساعدني في بداية طريقي ولم يبخل بأي معلومة أو استشارة. وهو الآن شريك هذا المشروع.
لمن تقولي شكراً في دعم مشروعك ونجاحه؟
أشكر صديقتي “هيا الرفاعي” على كلماتها اللطيفة التي كانت تشجعني دائماً على السير نحو أحلامي.
شكراً للشخص المُحب الفخور بي وبإنجازاتي ، الذي رافقني طوال أوقات حزني وفرحي.
وضمن السياق ذاته المدرب شادي الادلبي تحدث لنا عن ماهية المشروع وتفاصيله قائلاً: أنشأت هذا المشروع فور تسريحي من العسكرية بعد عشرة سنوات قضيتها واستطعت أن أكمل دراستي الجامعية بعد ظروف جمة واجهتني وبعدها اتجهت إلى مجال التدريب والتنمية فأصبحت طالب جامعي ومدرب في نفس الوقت.
ثم أسست مركز بالأمل والعمل وكان تأسيسه حلم كبير بالنسبة لي ، والهدف منه نشر ثقافة التنمية البشرية ومساعدة فئة الشباب بالدخول إلى سوق العمل وكسر الاحتكار والوصول إلى العالمية في مجال التدريب.
وعن المشاريع المستقبلية صرح الادلبي: نؤسس شركة تدريب وهي على قيد الإنشاء.
كلمة شكر لمن توجهها في ختام حوارنا؟ الشكر الجزيل لعائلتي التي وقفت بجانبي
وشكر خاص لأخي “فادي الادلبي” الداعم الأول لي والشكر الكبير للمدربة أسماء المصري وعائلتها على مساعدتهم لي في إنشاء هذا الصرح.
و قريباً جداً سوف نصبح شركة تدريب باسم جديد سنصرح عنهُ لاحقاً .
ويذكر بأن المركز يقدم عروض على جميع الدورات بمناسبة شهر رمضان.