رئيسة الوزراء البريطانية الجديدة تعطي الأولوية للاقتصاد والطاقة والخدمات الصحية

رئيسة الوزراء البريطانية الجديدة تعطي الأولوية للاقتصاد والطاقة والخدمات الصحية

شجون عربية-  ذكرت رئيسة الوزراء البريطانية الجديدة ليز تروس امس الثلاثاء أنها ستعطي الأولوية للنمو الاقتصادي، ومعالجة أزمة الطاقة، وتحسين الوصول إلى الخدمات الصحية.

وقالت تروس في أول خطاب تلقيه على الأمة كرئيسة للوزراء خارج 10 داونينغ ستريت “أنا واثقة من أننا سنستطيع معا تجاوز العاصفة. يمكننا إعادة بناء اقتصادنا”.

تواجه بريطانيا أزمة تكاليف معيشية متفاقمة، مع استمرار ارتفاع أسعار الغذاء والطاقة. ويواصل التضخم ارتفاعه منذ شتاء عام 2021.

وأظهرت بيانات رسمية أن مؤشر أسعار المستهلك ارتفع بنسبة 10.1 في المائة في يوليو، وهو أعلى بكثير من هدف الـ2 في المائة الذي حدده بنك إنجلترا. ويزداد الاستياء من ارتفاع فواتير الطاقة مع اقتراب فصل الشتاء.

في وقت سابق من اليوم، التقت تروس الملكة إليزابيث الثانية في اسكتلندا لحضور حفل “تقبيل الأيدي” مع الملكة، وقبلت دعوة الملكة لتشكيل الحكومة.

وقالت “سأجعل بريطانيا ناجحة مجددا. لدي خطة جريئة لتنمية الاقتصاد من خلال التخفيضات الضريبية والإصلاح. سأقوم بخفض الضرائب لمكافأة العمل الجاد وتعزيز النمو والاستثمار الذي تقوده الشركات”.

وأضافت أنه سيتم اتخاذ إجراءات هذا الأسبوع للتعامل مع فواتير الطاقة وتأمين إمدادات الطاقة المستقبلية لبريطانيا.

تعهدت تروس في حملتها بخفض الضرائب وتحرير النمو الاقتصادي وإعطاء الأولوية له، لكن الخبراء يشككون في أن هذه الأمور ستكون فعالة بما فيه الكفاية، وذلك بالنظر إلى خطورة الوضع.

توقع بنك إنجلترا الشهر الماضي أن تدخل بريطانيا فترة ركود تستمر لخمسة أرباع بدءا من الأشهر الثلاثة الأخيرة من عام 2022.

كما ذكرت تروس أنها ستضمن حصول الناس على الخدمات الصحية التي يحتاجون إليها.

وقالت إنه “من خلال الوفاء بالوعود في مجالات الاقتصاد والطاقة والخدمات الصحية الوطنية، سنضع أمتنا على طريق النجاح على المدى الطويل”.

وبعد ساعات من خطاب تنصيبها كزعيمة للبلاد، أعلنت تروس عن حكومتها.

فقد تم تعيين تيريز كوفي نائبة لرئيسة الوزراء ووزيرة للصحة؛ وكواسي كوارتنغ وزيرا للخزانة؛ وجيمس كليفرلي وزيرا للخارجية؛ وسويلا برافرمان وزيرة للداخلية. واحتفظ وزير الدفاع بن والاس بمنصبه.

تم اختيار تروس يوم الاثنين كفائزة في سباق زعامة حزب المحافظين الذي دام طوال الصيف، بفوزها على منافسها، المستشار السابق ريشي سوناك.    تجدر الإشارة إلى أن ليز تروس هي ثالث امرأة تتولى منصب رئيس الوزراء في بريطانيا بعد مارجريت تاتشر وتيريزا ماي، وتخلف جونسون الذي أجبر على التنحي في يوليو بعد سيل من الاستقالات الوزارية بسبب فترة حكمه المليئة بالفضائح

المصدر: شينخوا