الشركات العملاقة العالمية تتخلى عن روسيا

الشركات العملاقة العالمية تتخلى عن روسيا

قال موقع “أكسيس” الأميركي إن الشركات العالمية العملاقة في كل قطاع تتخلى عن روسيا بعد عمليتها العسكرية في أوكرانيا.

وأشار الموقع إلى أن هذه الشركات ترى بيئة عمل مستحيلة – من سلامة العمال … إلى الخدمات اللوجستية للحصول على الإمدادات … وتعطيل المبيعات المالية … وتعقيد الامتثال للعقوبات.

وقد عزلت العقوبات المالية روسيا عن بقية العالم. وتتمتع الشركات العاملة في روسيا بقدرة محدودة بشكل متزايد على تحصيل الإيرادات أو دفع رواتب العمال والموردين.

وأدت العقوبات الاقتصادية، بما في ذلك ضوابط التصدير، إلى تقليص الواردات. وتم نقل بعض العمال من روسيا.

ويمنع تقييد المجال الجوي والسفر الشركات من الحصول على المعدات التي تحتاجها لمواصلة العمل.

وأوضح “أكسيوس” أن بعض الشركات التي لها حضور مادي ضئيل للغاية في روسيا – بما في ذلك العديد من الشركات في مجال التكنولوجيا وتجارة التجزئة ووسائل الإعلام – تعمل على الحد من كيفية استخدام المنتجات في البلاد أو سحبها.

فمنذ انهيار الاتحاد السوفياتي قبل ثلاثة عقود، كان يُنظر إلى روسيا على أنها سوق ناشئة تتمتع بإمكانيات نمو طويلة الأجل.

وفي الأيام السبعة منذ بدء العملية العسكرية الروسية الخاصة:

-علقت شركة بوينغ العمليات الرئيسية في موسكو، وكذلك الصيانة والدعم الفني لشركات الطيران الروسية.

-ستقطع شركة شل العلاقات مع عملاق الغاز الروسي غازبروم وتنهي تمويلها بنحو مليار دولار لخط أنابيب الغاز “نورد ستريم 2”.

-تقول “إكسون موبيل” إنها ستخرج من عمليات النفط والغاز الروسية التي تقدر بأكثر من 4 مليارات دولار وستتوقف عن الاستثمار الجديد.

-شركة جنرال موتورز، التي تبيع فقط نحو 3000 سيارة سنويًا في روسيا، تقول إنها ستعلق تصدير السيارات إليها. كما علقت شركة فورد عملياتها في روسيا.

-أوقفت شركة “بي أم دبليو” BMW الألمانية شحناتها وستوقف الإنتاج في روسيا.

-أوقفت شركة فولكس فاغن تسليم سيارات أودي بالفعل في روسيا مؤقتًا حتى تتمكن من تعديل أسعار السيارات لتعكس انخفاض قيمة الروبل.

-علقت شركة هارلي ديفدسون Harley-Davidson الشحنات إلى روسيا.

-علقت شركة أديداس للملابس والأحذية الرياضية شراكتها مع الاتحاد الروسي لكرة القدم.

-توقفت شركة نايكي Nike للملابس والأحذية الرياضية عن المبيعات عبر الإنترنت إلى روسيا لأنها لا تضمن التسليم.

-علقت شركتا فيدكس FedEx ويو بي أس UPS الشحنات إلى روسيا.

-قامت بعض منصات التجارة الإلكترونية الفاخرة بتعليق عمليات التسليم في روسيا.

-أوقفت شركة آبل Apple مبيعات المنتجات والخدمات المحدودة (بما في ذلك Apple Pay مؤقتًا)، علاوة على وقف الصادرات إلى روسيا وتقييد الميزات في خرائط آبل في أوكرانيا لحماية سلامة المدنيين.

-توقفت شركة دل Dell عن بيع المنتجات في روسيا.

-توقف شركة “والت ديزني” مؤقتًا عن عرض الظهور الأول لأفلامها في روسيا. تقول شركات Warner Bros و Sony و Paramount و Universal إنها لن تطلق أفلامًا في البلاد.

نقله إلى العربية: الميادين نت