أول مزرعة رياح بحرية في اليابان تستهدف التشغيل قبل نهاية 2022

أول مزرعة رياح بحرية في اليابان تستهدف التشغيل قبل نهاية 2022

شجون عربية-علنت شركة فيستاس الدنماركية، تركيب أول توربين رياح في أول مزرعة رياح بحرية تجارية في اليابان، مع تقديرات ببدء التشغيل هذا العام (2022).

وتتولى شركة “أكيتا أوفشور ويند” تطوير مزرعة الرياح البحرية “أكيتا نوشيرو”، بقدرة 140 ميغاواط، وفق ما نقلته منصة “إلكتريك” (Electric).

وقد جرى تركيب جميع الأعمدة الأحادية للتوربينات البالغ عددها 33، بحلول سبتمبر/أيلول من العام الماضي، دعمًا لهدف اليابان نحو نشر 10 غيغاواط من طاقة الرياح البحرية بحلول عام 2030.قدرات أول مزرعة رياح بحرية في اليابان
ستحتوي مزرعة الرياح البحرية اليابانية “أكيتا نوشيرو” على 33 توربين رياح V117 بقدرة 4.2 ميغاواط؛ إذ سيجري تركيب 20 توربينًا قبالة ميناء نوشيرو، و13 توربينًا قبالة ميناء أكيتا، في شمال شرق هونشو، الجزيرة الرئيسة في اليابان.

وستوفر الكهرباء لشركة توهوكو للطاقة الكهربائية، التي لديها اتفاقية شراء كهرباء لمدة 20 عامًا لكامل إنتاج مزرعة الرياح، وفق المعلومات التي اطّلعت عليها منصة الطاقة.

وتخدم توهوكو للطاقة الكهربائية 7.6 مليون فرد وشركة في 6 محافظات في منطقة توهوكو، بالإضافة إلى محافظة نييغاتا، في جزيرة هونشو.

موعد تشغيل أول مزرعة رياح بحرية في اليابان
أوضحت “أكيتا أوفشور ويند” أنها بدأت -يوم السبت (2 يوليو/تموز)- بناء توربينات الرياح البحرية على نطاق واسع في ميناء نوشيرو باستخدام “سيجاكس زاراتان”، وهي منصة ذاتية الدفع.

وأضافت أنها ستقوم بتنفيذ تركيب توربينات الرياح الـ33 أولًا في ميناء نوشيرو ثم في ميناء أكيتا، حتى أوائل الخريف هذا العام، حسبما جاء في بيان صحفي أصدرته الشركة.

، ومن المتوقع أن تصبح مزرعة الرياح البحرية بأكملها جاهزة للعمل هذا العام.
قالت الشركة -في بيانها-: “نواصل المضي قدمًا في البناء على مبدأ السلامة أولًا نحو التشغيل التجاري قبل نهاية عام 2022
قدرات طاقة الرياح البحرية في اليابان
تهدف اليابان إلى نشر 10 غيغاواط من طاقة الرياح البحرية بحلول عام 2030، وما بين 30 و45 غيغاواط بحلول عام 2040، بما في ذلك الرياح العائمة، في إطار هدفها للحياد الكربوني بحلول عام 2050.

في الوقت الحالي، تأتي 25% من الكهرباء في اليابان من الطاقة النظيفة. لديها خطة لرفع هذه النسبة إلى 38% بحلول عام 2030، ولكنها ما تزال أقل مما حددته وكالة الطاقة الدولية لأعضاء مجموعة الـ7.

وتعهدت اليابان -في نهاية شهر مايو/أيار- بإنهاء التمويل العام لمشروعات الوقود الأحفوري في الخارج بحلول نهاية عام 2022، للمرة الأولى وبالانضمام إلى الدول الـ6 الأخرى الأعضاء في مجموعة الـ7.
المصدر:اخبار الطاقة