قمة افتراضية رباعية لبايدن مع الهند والإمارات وإسرائيل

قمة افتراضية رباعية لبايدن مع الهند والإمارات وإسرائيل

شجون عربية-تحدثت الصحافة الهندية، اليوم الثلاثاء، عن اقتراب موعد عقد قمة “افتراضية” للرئيس الأميركي جو بايدن مع قادة الهند والإمارات العربية المتحدة والاحتلال الإسرائيلي.

وقالت صحيفة “تريبون” المحلية، إنه بالإضافة إلى “الأهداف المتعددة” لزيارة الرئيس بايدن إلى الشرق الأوسط منتصف يوليو/ تموز الحالي، سيعقد بايدن أيضاً قمة “افتراضية” تحت اسم “رباعي غرب آسيا” (I2U2) مع قادة الهند والإمارات العربية المتحدة وإسرائيل.

ولفتت الصحيفة لإمكانية استخدام نيودلهي هذه القمة لطرح وجهة نظرها “بقوة” حول العديد من القضايا في المنطقة، ومنها مفاوضات خطة العمل الشاملة المشتركة (JCPOA) المتعلقة ببرنامج طهران النووي.
وقالت صحيفة “فاينانشال اكسبرس” الهندية إن هذه القمة تأتي ضمن مساعي الولايات المتحدة لإشراك الهند في المكون الاقتصادي لاتفاق “ابراهام”، مشيرة إلى انعقاد أول اجتماع بين وزراء خارجية إسرائيل، يئير لبيد، والهند، سوبرامنيام جاي شانكار، والولايات المتحدة، أنتوني بلينكن، والإمارات العربية المتحدة، عبد الله بن زايد آل نهيان، في أكتوبر/ تشرين الأول من العام الماضي.

وأشهرت الإمارات وإسرائيل في 13 أغسطس/ آب 2020، اتفاق تطبيع العلاقات بينهما تم التوقيع عليه يوم 15 سبتمبر/أيلول 2020 في واشنطن بمشاركة البحرين أيضاً.

وبعد ساعات من حفل التوقيع، أصدر البيت الأبيض ثلاثة نصوص تتضمن نص إعلان “اتفاقات إبراهام” بين تل أبيب وأبوظبي والمنامة، ونص اتفاقية التطبيع الثنائية بين الإمارات وإسرائيل، ونسخة من اتفاقية البحرين مع إسرائيل.

وأفادت الصحيفة بأن هذه المجموعة الرباعية “مليئة بالاختلافات” بسبب علاقات مكونها الجيوسياسي مع الصين وإيران، حيث تتخوف الهند من الانضمام إلى أي منتدى يستهدف إيران، بالنظر إلى الأهمية الاستراتيجية لطهران بالنسبة لنيودلهي، بينما تشكك إسرائيل والإمارات والسعودية في أي استراتيجية أميركية لمحاصرة الصين نظراً لعلاقاتها الثنائية مع بكين
وأكدت الصحيفة أن العامل المحفز لتشكيل المجموعة الرباعية الجديدة هو الإمكانات الجغرافية والاقتصادية لتلك الدول، مشيرة إلى أنه “لم يتم بعد” تحديد مخرجات هذه المجموعة.

ونقلت الصحيفة تصريحات لمتحدث وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس، في مؤتمر صحافي منتصف يونيو/ حزيران الماضي، قال فيها إن تشكيل هذه الرباعية يأتي “جزءاً من نهجنا ليس فقط لإعادة تنشيط نظام التحالفات والشراكات حول العالم، ولكن أيضاً لتجميع الشراكات والتحالفات التي لم تكن موجودة من قبل، أو التي لم يتم استخدامها في السابق إلى أقصى حدها”.

وأضاف: “تعتبر المجموعة الرباعية مثالاً جيداً لتحالف ربما لم يرق في السابق إلى مستوى إمكاناته الكاملة”.

وأكد عقد اجتماعات افتراضية وحضورية سابقة على مستوى قادة الدول المعنية، منها اجتماع وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن مع نظرائه في المجموعة الرباعية في عدد من المناسبات، حسب الصحيفة.

جدير بالذكر أن الهند مشاركة في الحوار الأمني الرباعي المعروف باسم كواد (Quad)، الذي يجمعها مع الولايات المتحدة واليابان وأستراليا، كواحدة من التحالفات التي جرى تأسيسها في المنطقة خلال السنوات القليلة الماضية.
المصدر:العربي الجديد