مستقبل الحزب الإسلامي التركستاني في سورية

مستقبل الحزب الإسلامي التركستاني في سورية

شؤون آسيوية- بقلم : د. هيثم مزاحم∙

شكّل ظهور جماعات صينية مسلحة قادمة من إقليم شينغيانغ ) سنجان في الصين مفاجأة في سلسلة مفاجآت الحرب السورية المستمرة منذ العام 2011؛ مع العلم بأن «ساحات جهادية» كبيرة كانت قد استقطبت عشرات آلاف «الجهاديين» من البلاد الإسلامية أو التي تعيش فيها أقليّات مسلمة كبيرة، مثل ساحتي أفغانستان والعراق، في مطالع القرن الحالي.

هذا البحث يهدف للتعرّف عن كثب على «الحزب الإسلامي التركستاني» الذي يمثّل القوّة الأساسية التي انضوى بعض الشباب الصيني التركستاني تحت لوائها في سورية طيلة سنوات الحرب السورية، ويتناول نشأة الحزب وأبرز مبادئه وعلاقاته ومستقبله السياسي.

لقراءة البحث كاملاً إضغط هنا:
مستقبل الحزب الإسلامي التركستاني في سورية