يديعوت أحرونوت: بينت يعلن انسحابه من الحياة السياسية ويعهد لشاكيد برئاسة حزب “يمينا”

يديعوت أحرونوت: بينت يعلن انسحابه من الحياة السياسية ويعهد لشاكيد برئاسة حزب “يمينا”

شجون عربية

أعلن رئيس الحكومة الإسرائيلية نفتالي بينت مساء أمس (الأربعاء) انسحابه من الحياة السياسية وعدم ترشحه للمنافسة في الانتخابات العامة المقبلة للكنيست والتي من المتوقع أن تجري يوم 25 تشرين الأول/أكتوبر المقبل أو يوم الفاتح من تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

وجاء إعلان بينت هذا خلال اجتماع عقدته كتلة حزبه “يمينا” في الكنيست، وأكده لاحقاً في مؤتمر صحافي عقده في الكنيست، وذلك قبيل جلسة التصويت على مشروع قانون حل الكنيست بالقراءتين الثانية والثالثة وإقرار موعد الانتخابات العامة المقبلة.

وأفاد بيان صادر عن ديوان بينت أن الأخير بلغ أعضاء حزبه بأنه لن يترشح في الانتخابات المقبلة. وأضاف أن بينت سيحتفظ بمنصبه كرئيس حكومة بديل بعد أن يتولى شريكه في الائتلاف يائير لبيد رئاسة الحكومة مساء اليوم (الخميس).

وأعلن بينت خلال مؤتمره الصحافي تنازله عن قيادة حزب “يمينا” لصالح وزيرة الداخلية أييلت شاكيد، لكنه أشار إلى أنه سيتولى منصب رئيس الحكومة البديل خلال ولاية الحكومة الانتقالية.

وقال بينت: “حان الوقت الآن للابتعاد قليلاً والنظر إلى الأمور من الخارج. إنني أترك ورائي دولة قوية وآمنة ومزدهرة”.

وأعرب بينت عن ثقته بقيادة شاكيد لحزب “يمينا”، وأكد أنها ستنجح في أن تقوده نحو الأفضل.

وكان بينت أطلع شاكيد على قراره قبيل إعلانه على الملأ.

وقال مقربون من شاكيد إنها لم تقرر بعد ما إذا كانت ستخوض الانتخابات المقبلة على رأس حزب “يمينا” أم لا.