بينيت: توحيد شطري القدس يُعتبر حدثاً وحّد الشعب كله في إسرائيل

بينيت: توحيد شطري القدس يُعتبر حدثاً وحّد الشعب كله في إسرائيل

شجون عربية – قال رئيس الحكومة الإسرائيلية نفتالي بينيت إن توحيد شطري مدينة القدس قبل 55 عاماً يُعتبر حدثاً وحّد الشعب كله في إسرائيل.

وأضاف بينيت في تصريحات أدلى بها إلى وسائل إعلام في مستهل الاجتماع الذي عقدته الحكومة الإسرائيلية أمس (الأحد)، أن “مسيرة الأعلام” [التي جرت في القدس أمس بمناسبة ذكرى توحيد شطري المدينة، والتي نظّمتها أحزاب اليمين الاستيطاني]، هي واحدة من بين احتفالات كثيرة تجري في هذه الذكرى.

وأكد بينيت أن رفع علم إسرائيل في عاصمة إسرائيل هو أمر مفهوم ضمناً، ولا يمكن التنازل عنه بأي حال من الأحوال.

وأشار بينيت إلى أن الحكومة ستناقش في اجتماعها (أمس) مجموعة قرارات تهدف إلى تطوير مدينة القدس بميزانية تزيد عن مليار شيكل، وتشمل خطة خمسية تدعم التطوير الاقتصادي، وخطة استثمار في الشؤون الأكاديمية، وخطة تهدف إلى تعزيز القدس كمركز سياحي، وتطوير التشغيل في المدينة، إلى جانب خطط لتطوير وشق طرقات وإخلاء نفايات والاستثمار في مشروع “مدينة داود” [في سلوان]. وأكد أن الغاية من ذلك هي تكريس مكانة القدس الموحدة كعاصمة لإسرائيل إلى الأبد.