نيويورك تايمز: واشنطن تحض حلفاءها في “الناتو” على مواجهة الصين

نيويورك تايمز: واشنطن تحض حلفاءها في “الناتو” على مواجهة الصين

شؤون آسيوية-  قالت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية إنه لطالما حضت الولايات المتحدة حلفاءها في حلف شمال الأطلسي (الناتو) على مواجهة الصين وأخذ التهديد الذي يمثله الحزب الشيوعي الصيني بجدية أكبر. وأضافت أنه الآن، مع تصاعد المعاناة من أزمة الطاقة واستمرار الحرب في أوكرانيا، تستعد الدول الأوروبية لهذه الفكرة. ففي اجتماعهم في رومانيا، انخرط وزراء خارجية حلف الناتو في جهودهم الأكثر تضافراً لمواجهة الصين.

وقال وزير الخارجية الأميركي أنطوني بلينكين، أمس إن إن حلف الناتو سيحاول تنسيق ضوابط تصدير التكنولوجيا إلى الصين وتنسيق المراجعات الأمنية للاستثمارات الصينية.

وقال الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ، “إن المناقشات تركزت على تقليل نقاط الضعف الاستراتيجية بالنسبة للصين والحكومات الاستبدادية الأخرى”. وشملت مجالات الاهتمام فحص الاستثمار لحماية الصناعات الرئيسية والبنية التحتية والتكنولوجيا والملكية الفكرية.

تأسس “الناتو” كتحالف عسكري في حقبة الحرب الباردة لاحتواء العدوان الروسي. والصين هي اليوم أقوى شريك استراتيجي لروسيا وقد انحازت معها في الحرب في أوكرانيا. وأكدت الدول المشاركة في اجتماع حلف الناتو على عدم وجود نية لرؤية الصين كخصم أو مشاركة حلف الناتو عسكرياً في المحيطين الهندي والهادئ.

وأشارت الصحيفة إلى أن الدول الأعضاء الرئيسية التي لها علاقات تجارية كبيرة مع الصين، مثل ألمانيا وفرنسا، تشعر بالقلق بشكل خاص من أن حلف الناتو لا يبتعد عن تركيزه الرئيسي على الأمن عبر المحيط الأطلسي. وقد اختلف البعض مع النهج العدواني للولايات المتحدة في التجارة.

المصدر: الميادين نت