لبيد: زيارة بايدن سيكون لها تأثير كبير في الشرق الأوسط

لبيد: زيارة بايدن سيكون لها تأثير كبير في الشرق الأوسط

شجون عربية

أكد وزير الخارجية الإسرائيلي ورئيس الحكومة البديل يائير لبيد أن زيارة الرئيس الأميركي جو بايدن المرتقبة إلى منطقة الشرق الأوسط سيكون لها تأثير كبير في المنطقة.

وجاء تأكيد لبيد هذا في بيان صادر عن وزارة الخارجية الإسرائيلية أشير فيه أيضاً إلى أن وزير الخارجية أجرى مساء أمس (الثلاثاء) مكالمة هاتفية مع وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن.

ووفقاً للبيان بحث لبيد مع نظيره الأميركي الاستعدادات لزيارة الرئيس الأميركي المقررة إلى إسرائيل في 13 تموز/يوليو المقبل. واعتبر لبيد أن زيارة بايدن ستشكل فرصة لتأكيد علاقة الرئيس الأميركي العميقة بإسرائيل والتزام الولايات المتحدة بأمن إسرائيل وتعزيز قوتها في المنطقة.

وأضاف لبيد أنه ستكون للزيارة تداعيات كبيرة على المنطقة وعلى الصراع مع إيران والإمكانات الهائلة لرفع مستوى الاستقرار والأمن الإقليميين على نحو أوسع. وأشار البيان إلى أن لبيد أطلع بلينكن على تفاصيل الزيارة التي من المقرر أن يقوم بها إلى تركيا غداً (الخميس)، كما أطلعه على النشاطات المشتركة بين الحكومتين الإسرائيلية والتركية في كل ما يتعلق بمكافحة “الإرهاب”.

وكانت وزارة الخارجية الإسرائيلية أكدت في وقت سابق أمس أن زيارة لبيد إلى تركيا ستتم في موعدها المقرر غداً، بالرغم من الشروع في إجراءات حل الكنيست الحالي والتوجه إلى انتخابات مبكرة، مشيرة إلى أن هذه الزيارة تأتي على خلفية تقارير إسرائيلية تؤكد وجود محاولات إيرانية لتنفيذ عمليات ضد إسرائيليين في الأراضي التركية.

من ناحية أُخرى، أكد السفير الأميركي لدى إسرائيل توماس نايدس، أول أمس (الاثنين)، أن الزيارة التي يزمع الرئيس الأميركي جو بايدن القيام بها إلى إسرائيل يوم 13 تموز/يوليو المقبل لا تزال قائمة وستجري كما خُطط لها، على الرغم من قرار الائتلاف الحكومي الإسرائيلي التوجه نحو حل الكنيست وإجراء انتخابات مبكرة.

وتعوّل إسرائيل كثيراً على هذه الزيارة في كل ما يتعلق بالمساعدة في تعزيز العلاقات الأمنية الإقليمية في مواجهة إيران، كما أنها الزيارة الأولى المقررة لبايدن إلى المنطقة منذ انتخابه رئيساً للولايات المتحدة.

وبموجب إعلان رئيس الحكومة الإسرائيلية نفتالي بينت ولبيد أول أمس، سيتم قريباً تمرير قانون حل الكنيست وتنفيذ اتفاقية التناوب بحيث يصبح لبيد رئيساً للحكومة الانتقالية، وكذلك سيجري الإعلان عن انتخابات جديدة خلال 90 يوماً من موعد حل الكنيست.

ويعني ذلك أن لبيد سيكون رئيس الحكومة الإسرائيلية الذي سيستقبل الرئيس الأميركي بايدن لدى قيامه بزيارة إلى إسرائيل في 13 تموز/يوليو المقبل ضمن جولة له في الشرق الأوسط تستمر حتى 16 تموز/يوليو.