معاريف: اسرائيل تشارك لأول مرة كمراقب في تمرين بحري وجوي في المغرب

معاريف: اسرائيل  تشارك لأول مرة كمراقب في تمرين بحري وجوي في المغرب

شجون عربية

تشارك إسرائيل لأول مرة كمراقبة في تمرين بحري وبري كبير في المغرب بمشاركة نحو 7500 عنصر من جيوش عشر دول، بينها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والبرازيل والمغرب التي يجري التمرين على أراضيها.

والمقصود تمرين سنوي يحمل اسم “الأسد الأفريقي” الغرض منه التدرب على التعاون مع الدول الأفريقية، وتحديداً في غربي أفريقيا، من أجل ترسيخ أهداف الولايات المتحدة في المغرب.

ولأول مرة ترسل إسرائيل ممثلين عنها إلى هذا التدريب الذي يشارك فيه حلف الناتو ودول من القارة الأفريقية، مثل غانا والسنغال وتونس. وتشارك في التدريب طائرات حربية وسفن، وخصوصاً طائرات حربية من سلاح الجو المغربي والأميركي.