لبيد أجرى محادثة هاتفية مع بايدن أوضح فيها معارضة إسرائيل للاتفاق النووي مع إيران

لبيد أجرى محادثة هاتفية مع بايدن أوضح فيها معارضة إسرائيل للاتفاق النووي مع إيران

شجون عربية-  أجرى رئيس الحكومة الإسرائيلية يائير لبيد محادثة هاتفية مع الرئيس الأميركي جو بايدن اليوم (الأربعاء) استمرت 45 دقيقة، فأوضح له لبيد معارضة إسرائيل للاتفاق الآخذ في التشكل مع إيران، كما عدّد على مسامعه النقاط التي تثير قلق بلاده.

من جهته، بايدن استمع إلى كلام لبيد، وكرر التزامه بأمن إسرائيل وعدم تساهُل الولايات المتحدة في التعامل مع الموضوعات التي لا علاقة لها بالبرنامج النووي، والتي تشمل الحرس الثوري الإيراني والملفات المفتوحة. ومع ذلك، يتضح من كلام بايدن أن الأميركيين يواصلون سعيهم للتوصل إلى اتفاق. وشدد لبيد خلال المحادثة على أنه سواء جرى التوصل إلى اتفاق، أو لم يجرِ، فإن إسرائيل ستبذل كل ما في وسعها للدفاع عن نفسها من دون قيود.

وأعلن البيت الأبيض هذا المساء أن بايدن شدد أمام لبيد على “ضرورة إنهاء المفاوضات بشأن ترسيم الحدود البحرية بين إسرائيل ولبنان في الأسابيع المقبلة.” في هذه الأثناء، تستمر الاتصالات من أجل تنظيم اجتماع يجمع بين بايدن ولبيد في 20 أيلول/سبتمبر، موعد انعقاد الجمعية العمومية في الأمم المتحدة، والتي سيحضرها لبيد.

المصدر: صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية – نقلاً عن مؤسسة الدراسات الفلسطينية