عقوبات تجارية صينية على تايوان

عقوبات تجارية صينية على تايوان

أعلنت الصين، الأربعاء، تعليق استيراد بعض أنواع الفاكهة والأسماك من تايوان وتصدير الرمال الطبيعية إلى الجزيرة، ردا على زيارة رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي لتايبيه.

وأثارت زيارة بيلوسي، أعلى مسؤولة أميركية تزور تايبيه منذ 25 عاما، غضب السلطات الصينية التي ردت بإدانة وصولها وإطلاق مناورات عسكرية في المياه المحيطة بتايوان التي تعتبرها جزءا من الصين.

وقررت إدارة الجمارك الصينية، الأربعاء، تعليق استيراد الحمضيات وبعض الأسماك من تايوان. وزعمت أنها رصدت “مرارا” نوعا من الطفيليات الضارة على ثمار الحمضيات وسجلت مستويات مفرطة من المبيدات الحشرية.

كما أعلنت وزارة التجارة من جانبها، “تعليق تصدير الرمال الطبيعية إلى تايوان” اعتبارا من الأربعاء، دون إبداء أي تفسير، بحسب فرانس برس.

وعادة يستخدم الرمل الطبيعي في صناعة الباطون (الخرسانة) والأسفلت، وتعتمد تايوان بشكل كبير على الصين في توريدها.

وقالت المحللة المتخصصة في مجال الزراعة لدى شركة “تريفيوم تشاينا” للاستشارات إيفين باي إنه “نمط كلاسيكي لبكين”.

وأضافت “عندما تكون التوترات الدبلوماسية والتجارية مرتفعة، تتبنى الهيئات الناظمة الصينية عموما موقفا صارما للغاية فيما يتعلق بالامتثال للقواعد (…) بحثا عن أي سبب يبرر الحظر التجاري”.

وقال مجلس الزراعة التايواني، الثلاثاء، إن الصين تذرعت بانتهاكات تنظيمية لتعليق استيراد سلع مختلفة من الجزيرة مثل منتجات الأسماك والشاي والعسل.

وتعد الصين أكبر شريك تجاري لتايوان، وسجل التبادل التجاري ارتفاعا بنسبة 26 في المئة عام 2021، ليصل إلى 328 مليار دولار.

المصدر: فرانس برس