سي.إن.إن: بايدن وولي عهد السعودية قد يلتقيان للمرة الأولى الشهر المقبل

سي.إن.إن: بايدن وولي عهد السعودية قد يلتقيان للمرة الأولى الشهر المقبل

شجون عربية /

ذكرت شبكة (سي.إن.إن) يوم الخميس نقلا عن مصادر عدة أن الرئيس الأمريكي جو بايدن وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان قد يجتمعان لأول مرة في أقرب وقت ربما الشهر المقبل.

وأضاف التقرير أن مسؤولي إدارة بايدن يجرون محادثات مع السعوديين بشأن ترتيب لقاء شخصي محتمل بينما يكون بايدن في الخارج الشهر المقبل.

وذكر البيت الأبيض أنه لا يمكنه تأكيد وجود خطط للقاء بايدن وولي عهد السعودية. وقال مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان يوم الخميس إنه بحث قضية إنتاج النفط مع السعودية.

وتوترت العلاقات بين الولايات المتحدة والسعودية بسبب قرارات بايدن العام الماضي تقليص الدعم الأمريكي للحملة العسكرية التي تقودها السعودية في اليمن ونشر معلومات مخابراتية تفيد بأن ولي العهد السعودي، الحاكم الفعلي للمملكة، وافق على عملية للقبض على الصحفي جمال خاشقجي أو قتله في تركيا عام 2018.

ونفت الحكومة السعودية أي تورط لولي العهد في مقتل خاشقجي. وقُتل الصحفي، الذي كان مقيما في الولايات المتحدة ويكتب أعمدة رأي تنتقد محمد بن سلمان في صحيفة واشنطن بوست، وقُطعت أوصاله على يد أشخاص على صلة بولي العهد في القنصلية السعودية بإسطنبول.

كما توترت العلاقات بين الولايات المتحدة وأكبر مُصدر للنفط في العالم بسبب جهود بايدن لإحياء الاتفاق النووي الإيراني المبرم عام 2015 والذي يقول حلفاء الولايات المتحدة في الخليج إنه لا يحول دون امتلاك طهران قنبلة ذرية.

وتحاول واشنطن أيضا، دون جدوى حتى الآن، إقناع السعودية بضخ مزيد من النفط بما يتجاوز الزيادة الصغيرة التي اتفقت عليها داخل مجموعة إنتاج أوبك+ لتعويض الخسائر المحتملة في الإمدادات الروسية بعد أن فرض الغرب عقوبات على موسكو بسبب غزوها لأوكرانيا.

وترفض السعودية الانحياز لأي طرف في الصراع الروسي الأوكراني.

المصدر: رويترز