بيان للخارجية الروسية: تنديد لبيد بغزو أوكرانيا محاولة لصرف النظر عن الاحتلال الإسرائيلي غير المشروع للأراضي الفلسطينية

شجون عربية /

حملت روسيا بشدة على تصريحات أدلى بها وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لبيد وندّد فيها بالغزو الروسي لأوكرانيا، متهماً موسكو بارتكاب جرائم حرب.

وجاء في بيان استثنائي أصدرته وزارة الخارجية الروسية في نهاية الأسبوع الفائت، إن تصريحات لبيد هذه ما هي إلاّ محاولة لصرف أنظار المجتمع الدولي عن أحد النزاعات الأطول في التاريخ، وهو النزاع الإسرائيلي – الفلسطيني.

وأضاف البيان أن حكومة إسرائيل تواصل الاحتلال غير المشروع للأراضي الفلسطينية وتقوم بضمها تدريجياً إلى سيادتها، مشيراً إلى أن هناك مليونين ونصف مليون فلسطيني يعيشون في جيوب منفصلة ومنقطعة عن العالم. كما أشار البيان إلى أن قطاع غزة أصبح بالفعل سجناً مفتوحاً يعيش سكانه منذ 14 عاماً في ظروف حصار بحري وبري وجوي شديد تفرضه إسرائيل. كما أوضح بيان الخارجية الروسية أن دول الغرب والولايات المتحدة تمرّ مرور الكرام على استمرار الاحتلال الإسرائيلي.

وجاء هذا الرد الروسي الشديد اللهجة بعد 10 أيام من تصويت إسرائيل لمصلحة إقصاء روسيا عن مجلس حقوق الإنسان الدولي التابع لمنظمة الأمم المتحدة.

وتعقيباً على ذلك، قال مصدر رفيع المستوى في وزارة الخارجية الإسرائيلية إن روسيا عادة ما تصوّت ضد إسرائيل في الأمم المتحدة، ولذا فإن إسرائيل لا ترى أي مانع في أن تصوّت ضد روسيا في هذه المنظمة الدولية.

المصدر: صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية – عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية