بوتين يجمع مجلس الأمن الروسي ولافروف يلتقي بلينكن هذا الأسبوع

بوتين يجمع مجلس الأمن الروسي ولافروف يلتقي بلينكن هذا الأسبوع

شجون عربية – قال الكرملين إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيعقد اجتماعاً غير مقرر لمجلس الأمن اليوم الاثنين، معلناً أن “التوترات تتصاعد” مع تصاعد التحذيرات من الولايات المتحدة التي تزعم أن روسيا مستعدة لمهاجمة أوكرانيا بسرعة ومن دون استفزاز.
وصرح المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، للصحافيين بأن بوتين أجرى مكالمة ثانية مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في الساعة 1 صباحاً بتوقيت موسكو صباح اليوم الاثنين، بعد أن تحدث مع الزعيم الفرنسي يوم الأحد.
وقالت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية إن الرئيس الأميركي جو بايدن قد وافق “من حيث المبدأ” على لقاء الزعيم الروسي إذا لم يكن هناك غزو لأوكرانيا. وصعد بايدن من تحذيراته بشأن خطط موسكو بعد أن رأى دليلاً على أن هجوماً على أوكرانيا وشيك، بحسب الصحيفة.
وقالت الرئاسة الفرنسية إن ماكرون اقترح عقد قمة بين بايدن وبوتين، لكن بيسكوف لم يؤكد أن الاستعدادات لمثل هذا الاجتماع قد بدأت.
وقال بيسكوف: “من الواضح أن التوترات تتصاعد. من السابق لأوانه الحديث عن خطط ملموسة لتنظيم أي قمم”. وأشار إلى أن بوتين سيلقي خطاباً في الاجتماع الاستثنائي لمجلس الأمن اليوم الاثنين. ولم يحدد المتحدث الروسي ماهية الخطاب.
يأتي الاجتماع بعد يوم من الجولة الأخيرة من الدبلوماسية عالية المخاطر للرئيس ماكرون، والتي بدت وكأنها تعطي بعض أملاً جديداً لحل سلمي بشأن أوكرانيا حيث قال مسؤولو البيت الأبيض إن بايدن سيكون على استعداد للنظر في إجراء محادثات مباشرة مع نظيره الروسي طالما روسيا لم تغزُ أوكرانيا.
وبينما لم يؤكد بيسكوف على خطط عقد قمة، أشار إلى أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف كان يخطط للقاء وزير الخارجية الأميركي أنطوني بلينكين هذا الأسبوع، وأنه قد يتحدث إلى نظيره الفرنسي أيضاً.
وقال مسؤولو البيت الأبيض إن القمة المحتملة بين بايدن وبوتين لن تُعقد إلا بعد اجتماعات بين كبيري الدبلوماسيين في البلدين، والتي من المقرر إجراؤها مبدئياً في وقت لاحق من هذا الأسبوع.
وقال مسؤول كبير في البيت الأبيض إنه لا توجد خطط لشكل أو توقيت الاجتماع بين بايدن وبوتين. ووصف مسؤول آخر الأمر كله بأنه نظري تماماً، وزعم أن جميع الأدلة تشير إلى أن روسيا لا تزال تعتزم غزو أوكرانيا في الأيام المقبلة.
وفي بيان صادر عن البيت الأبيض، قالت جين ساكي، السكرتير الصحافي للبيت الأبيض، إن بايدن قبل فكرة المحادثات مع بوتين “من حيث المبدأ” وقالت إن الولايات المتحدة لا تزال ملتزمة بمتابعة الدبلوماسية “حتى اللحظة التي يبدأ فيها الغزو”.
وكتبت في البيان: “نحن مستعدون أيضاً لفرض عواقب سريعة وخطيرة إذا اختارت روسيا الحرب بدلاً من ذلك. وحالباً، يبدو أن روسيا تواصل الاستعدادات لهجوم واسع النطاق على أوكرانيا قريباً جداً”.
وقال مذيع التلفزيون الحكومي الروسي دميتري كيسيليوف في برنامجه الإخباري الأسبوعي مساء الأحد “كل شيء خطير للغاية. أوكرانيا تُجّر فعلاً إلى الحرب مع روسيا”.

المصدر: نيويورك تايمز