بشركات منافسة لإعادة الإعمار..  استمرار فعاليات معرض بيلدكس

بشركات منافسة لإعادة الإعمار..  استمرار فعاليات معرض بيلدكس

شجون عربية – خاص – فاطمة الموسى:

تستمر فعاليات المعرض الدولي للبناء “بيلدكس 2022” بـ دورته الـ 19 على أرض مدينة المعارض بدمشق, حيث تقدم كل شركة أحدث التجهيزات والمشاريع التي تنافس بها في سوق العمل.

علاء إبراهيم من من شركة عالم السيراميك أشار إلى أن الشركة  تهتم بمواد الإكساء إضافة إلى قسم لصناعة المغاسل والبانيوهات تتميز بمنتج بمواصفات عالية توازي المواصفات العالمية وبسعر محلي تقريباً للطبقة الوسطى بسهولة’ لافتاً إلى أن معرض بيلدكس هو معرض مهم جداً وله تاريخه والمشاركة فيه مهمة أيضاً للتعريف بالمنتج في السوق, وأوضح بأن هناك تعاون كبير بين شركات سورية محلية بغية الإعمار.

وفي مجال الطاقة الشمسية لفت المهندس زاهر نعيم من شركة الفيومي وزهرة المختصة بالطاقة البديلة شعاع الشمس كهرباء, أن الطاقة هي عصب الحياة المعاصرة ولتجهيزات توليدها وتحويلها أهمية كبيرة والشركة تعمل على جاهزيتها ومراقبتها بشكل مستمر, وأنهم متواجدون منذ 35 سنة لتصنيع أسطوانات الشوفاج التي هي  تصنيع محلي أي أنها صناعة سورية بحتة للمنافسة في السوق إضافة إلى أننا نمتلك منتجات لأجهزة التدفئة التحريضية الكهربائية وتعتبر مشاركتنا في المعرض اثباتاً لصمودنا وتواجدنا في ظل الأزمة والعقوبات المفروضة علينا وأن المرحلة القادمة هي الأهم, ونفتخر بالصناعة السورية, مؤكداً أنه تم تجاوز موضوع العقوبات الأمريكية من خلال التعاون المتواصل فيما بين الشركات, والاستمرار في عملية الإنتاج الذي يشكل المخرج الوحيد للتغلب على العقوبات.


أما شركة ايكوراي لتصنيع أجهزة الطاقة الشمسية تحدث المهندس يوسف سمعان مدير عام الشركة عن النظام المنزلي والنظام الصناعي للطاقة الشمسية بمستوى يوازي المستوى الأجنبي, قائلاً: نحن نعاني من تأمين المواد الأساسية أي تأمين الأولية ومشاركتنا في هذا المعرض مهمة جداً.. لأن بيلدكس هو المعرض الاقوى … واليوم اصبحت الطاقة الشمسية حاجة مهمة لكل منزل.


وفي مجال التعليم العالي قدم العديد من طلاب وخريجي الكليات الهندسية في الجامعات الحكومية والخاصة مشروعات هندسية وتجهيزات ذات صلة بقطاع البناء ضمن المعرض حيث قدم الطالب من جامعة القلمون المهندس محمد عدنان بحبوح مشروع تخرج لتطبيق ويب لتوليد البرامج الدراسية في الجامعات والمدارس لـ توليد البرامج التي تستغرق وقتاً طويلاً وجهداً للعنصر البشري على سبيل المثال المواد الفصلية وترتيبها بشكل آلي وبزمن قليل نسبياً مقارنة بالمشاريع الموجودة عالمياً, قائلاً: على سبيل المثال يوجد مشاريع تعمل مثل هذا المشروع على خوارزميات الذكاء الصنعي الخوارزمية الجينية كما نفذنا مشروع قائم على توليد البرامج الفصلية فأصبحت تستغرق زمن من 20 إلى 25 دقيقة وهذا يعد انجاز كبير وهذه المشاركة في المعرض مهمة جداً لأنها تدمجنا بسوق العمل كمتطلبات السوق وندرج هذه البرمجية ضمن السوق للاستفادة منها بشكل كبير.


أما الجامعة العربية الدولية قدمت المهندسة نادرة الجابي وزميلتها المهندسة دينا إبراهيم من كلية الهندسة المعمارية مشروعاً يتضمن دراسة تخطيطية وتصميمية لمجمع حرفي تجاري ترفيهي بعنوان “دارمشقو” مبينة أنه يشكل بموقعه بوابة لمدينة دمشق.

وتستمر فعاليات المعرض حتى الـ 18 من الشهر الجاري من الساعة 5 مساء حتى الـ 11 ليلاً.