الصين تحث الولايات المتحدة واليابان على عدم زعزعة استقرار منطقة آسيا-الباسفيك

الصين تحث الولايات المتحدة واليابان على عدم زعزعة استقرار منطقة آسيا-الباسفيك

شؤون آسيوية- تحث الصين الولايات المتحدة واليابان على التخلي عن عقلية الحرب الباردة والانحياز الأيديولوجي، والتخلي عن خلق أعداء وهميين، والتوقف عن بث بذور حرب باردة جديدة في منطقة آسيا-الباسفيك، وعدم زعزعة استقرار منطقة آسيا-الباسفيك، حسبما ذكر متحدث باسم وزارة الخارجية الصينية امس (الجمعة).

أدلى وانغ ون بين، متحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، بهذه التصريحات عندما طُلب منه التعليق على بيان مشترك صادر عن الولايات المتحدة واليابان. وأوضحت التقارير أن الولايات المتحدة واليابان وصفتا الصين في البيان المشترك بأنها “التحدي الإستراتيجي الأكبر في منطقة المحيطين الهندي والهادئ وما وراءها”، كما انتقدتا الصين بشأن تايوان، وهونغ كونغ، وشينجيانغ، والقضايا البحرية.

وأضاف وانغ أن العبارات المتعلقة بالصين في هذا البيان المشترك تنُم بشكل كبير عن عقلية حرب باردة ذات محصلة صفرية، وتحتوي على تشويهات وهجمات باطلة ضد الصين، متابعا: “ونحن نعارض هذا بشدة”.

وتابع قائلا إن الولايات المتحدة واليابان تدَّعيان تعزيز السلام والأمن الإقليميين، ولكن ما تقومان هو البحث عن ذرائع للحشد العسكري والاستخدام المتعمد للقوة. وأوضح أنهما تدعيان دعم الحرية والانفتاح في منطقة المحيطين الهندي والهادئ، ولكن ما تقومان به هو بناء مختلف التكتلات الإقصائية لخلق الانقسام والمواجهة.

وأوضح وانغ أن الولايات المتحدة واليابان تدعيان التمسك بالنظام الدولي القائم على القواعد، ولكن ما تقومان به هو التعدي على القانون الدولي والأعراف الأساسية الحاكمة للعلاقات الدولية، والتدخل بشكل صارخ في الشؤون الداخلية للدول الأخرى.

ولفت إلى أن هذا يمثل تحديا حقيقيا للسلام والأمن والاستقرار على الصعيد الإقليمي.

وذكر وانغ أن منطقة آسيا-الباسفيك ركيزة للسلام والتنمية، وليست حلبة مصارعة للمنافسة الجيوسياسية.

واستطرد قائلا إن دول المنطقة تدعم العدالة وتعارض الهيمنة، وتأمل في المشاركة في التعاون وليس المواجهة. كما تتطلع دول المنطقة إلى التعددية الحقيقية، وترفض الدوائر الصغيرة التي تحرض على المواجهة بين الكُتل.
المصدر: شينخوا