فرنسا.. أولى المحطات الدولية للشيخ محمد بن زايد كرئيس لدولة الإمارات

فرنسا.. أولى المحطات الدولية للشيخ محمد بن زايد كرئيس لدولة الإمارات

شجون عربية-يبدأ رئيس الدولة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، اليوم الاثنين، أول زيارة رسمية دولية له بعد توليه منصب رئاسة دولة الإمارات، حيث يلتقي نظيره الفرنسي في باريس بهدف بحث أهم الملفات العربية والإقليمية، وتعزيز التعاون والعمل المشترك في عدة مجالات تشمل الأمن، والدفاع، والاقتصاد، والثقافة والتكنولوجية، والطاقة، والبيئة، وغيرها.
سيناقش الشيخ محمد بن زايد آل نهيان خلال زيارته، مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، تعميق الشراكة الاستراتيجية التي توحد البلدين، وتعزيز التعاون في مواجهة التحديات العالمية، ولا سيما الاستجابة لأزمة الطاقة العالمية وتسريع تحولات المناخ، كما سيبحث الجانبان الجهود المشتركة لفرنسا والإمارات في أهم القضايا والمستجدات الإقليمية والدولية التي تهم البلدين، وسبل تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة، وتداعيات الحرب الأوكرانية، وتعثر المفاوضات النووية مع إيران، وموضوع الأمن الغذائي.
علاقات تاريخية
وتعود العلاقات الإماراتية الفرنسية إلى عام 1971، حين عينت فرنسا أول سفير لها لدى الإمارات بول كارتون، وتمتاز هذه العلاقات التاريخية بالتنسيق والتعاون السياسي والاقتصادي والثقافي المتواصل، وتحتضن الإمارات 25 ألف فرنسي، وهي أكبر جالية فرنسية مغتربة في الخليج العربي، وشهدت هذه العلاقة على مر السنين توقيع العديد من الاتفاقيات الاقتصادية والعسكرية وغيرها من أوجه التعاون بين البلدين الصديقين.
ومن أهم الخطوات التي اتخذها البلدين سعياً إلى تعزيز العلاقات والتعاون بينهما، أطلقت الإمارات وفرنسا خلال الحوار الاستراتيجي الإماراتي الفرنسي السنوي في 2020، خارطة الطريق للعقد القادم 2020-2030 من خلال تحديد الطموحات والمبادرات المشتركة، وعدة قطاعات تشمل الاقتصاد، والتجارة، والاستثمار، والنفط والغاز، والطاقة النووية والمتجددة، والتعليم، والثقافة، والصحة، والفضاء، والأمن.
وعلى الصعيد الاقتصادي، سجلت الصادرات الفرنسية إلى دولة الإمارات 3.1 مليار يورو عام 2020، فيما بلغت الواردات الفرنسية من الإمارات 750 مليون يورو في العام نفسه، وتعد الإمارات ثالث أكبر دولة على صعيد التبادل التجاري مع فرنسا بقيمة 2.4 مليار يورو، بعد المملكة المتحدة وسنغافورة.
وتستضيف الإمارات معظم الشركات الفرنسية في الشرق الأوسط وعددها 600 شركة توظف 30 ألف شخص، وتعد فرنسا أحد المستثمرين الأجانب الرئيسيين في الإمارات، حيث بلغت الاستثمارات الفرنسية المباشرة في الإمارات 2.5 مليار يورو نهاية 2020، في حين تحتل الإمارات المركز الـ35 في قائمة المستثمرين الأجانب في فرنسا.
المصدر:موقع 24