السلطات الصينية تعاقب رجالاً اعتدوا على نساء بالضرب

السلطات الصينية تعاقب رجالاً اعتدوا على نساء بالضرب

شجون عربية – في حزيران / يونيو الماضي، تعرضت أربع نساء في مدينة تانغشان الصينية للضرب بالكراسي والركل والسحب في أحد المطاعم بعد أن رفضت امرأة رجلاً اقترب منها ولمسها. لقطات كاميرا الأمن التقطت الحدث الذي أثار سيلًا من الغضب بسبب العنف ضد المرأة في الصين.

وقالت السلطات الصينية يوم أمس الاثنين إنها وجهت اتهامات إلى 28 شخصاً في إطار تحقيق أوسع في الأنشطة الإجرامية لعصابة محلية في المدينة. لكن الحكومة شددت على أن الحادثة كانت مرتبطة بـ”قوى الشر” الأوسع نطاقاً التي تنطوي على نشاط العصابات وقللت من أهمية الجانب الجنساني للهجوم، بحسب صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية.

وقالت السلطات إن الرجال متورطون في 11 جريمة تعود إلى عام 2012 تراوحت بين السرقة والاعتداء وتشغيل الكازينوهات غير القانونية إلى ما يُعرف باسم “التقاط الخلافات وإثارة المتاعب”. وذكرت السلطات في بيانها ضرب النساء في حزيران / يونيو لكنها لم تذكر الاتهامات المتعلقة به.

فبعد انتشار لقطات من الضرب على الإنترنت، أثارت النقاشات حول كراهية النساء الكامنة في المجتمع الصيني. وسرعان ما خضعت هذه المحادثات للرقابة، وتحول السرد من موضوع العنف الجنسي المثير للانقسام سياسياً إلى العصابات.

وأشارت الصحيفة إلى أن تحقيقاً منفصلاً يحقق مع أكثر من عشرة مسؤولين وضباط شرطة بحثاً عن أدلة على الفساد. وقالت السلطات إنها اعتقلت حتى الآن ثمانية موظفين مدنيين، من بينهم رئيس مركز شرطة في منطقة تانغشان، للاشتباه في تقديمهم الحماية للمتهمين وقبول رشاوى.