كيف أحيا وباء كورونا القراءة؟

كيف أحيا وباء كورونا القراءة؟

قال موقع “أكسيوس” الأميركي إنه بحسب الأرقام، فإن المعدل العادي لقراءة الأميركي هي 20 دقيقة يومياً في عام 2020، وفقاً لمسح استخدام الوقت الأميركي التابع لمكتب إحصاءات العمل.

وأشار الموقع إلى أن ذلك يمثل ارتفاعاً بنسبة 21 في المائة مقارنة بعام 2019، وهو الارتفاع الأكثر منذ أوائل القرن الحادي والعشرين.

وحققت الكتب المطبوعة أفضل عام مبيعات خلال العقد في عام 2020. وارتفعت المبيعات أعلى من ذلك العام الماضي.

ووجد مركز بيو للأبحاث أن نسبة البالغين الذين أبلغوا عن قراءتهم للكتب الإلكترونية ارتفعت بمقدار 5 نقاط في عام 2021 مقارنة بعامين قبل ذلك (أي إلى 30 في المائة).

وكان تراجع القراءة – وخاصة بين المراهقين – يزعج العلماء. لكن نهضة القراءة في عصر وباء كورونا تقدم لنا الأمل.

وقالت الكاتبة إنه كمثال على ذلك، فقد حددت هدفاً هذا العام هو قراءة كتاب في الأسبوع.

وأضافت: كنت طالبة في اللغة الإنجليزية في الجامعة ولكني بالكاد التقطت كتاباً منذ تخرجي.

وتابعت قائلة: بصراحة، نحن في الأسبوع الثاني عشر من العام، وقد أنهيت 8 كتب فقط. لكنني تعلّمت الكثير.

وقدمت الكاتبة خمس نصائح للقراءة:

-هناك الكثير من الكتب الرائعة المتاحة لكم لتتغلب على كتاب لا يسعدك أو لا يساعدك. قم بالتخلص من الثاني الذي حصلت عليه.

-اجعلوا القراءة عادة: ضعوا الكتب في روتينكم اليومي، بحيث تقرأون عندما تستيقظون … أو تنتقلون … أو في وقت النوم.

-استخدموا قائمة قراءة التطبيق لتتبع تقدمكم، وما ستقرأونه بعد ذلك.

-تخلصوا من السموم الرقمية: احتفظوا بهواتفكم بعيداً عن متناول اليد عند القراءة للتخلص من الإغراءات.

وقت العائلة: إذا كان لديكم أطفال، فاقرأوا لهم. إذا كنتم تعيشون مع زميل في السكن أو شريك، فاقروأ معاً.

نقله إلى العربية بتصرف: الميادين نت

المعدل اليومي للقراءة
أساليب تشجيع ال