الصين تمد هونغ كونغ بالمساعدة لمواجهة أوميكرون

الصين تمد هونغ كونغ بالمساعدة لمواجهة أوميكرون

شجون عربية – بعد فترة وجيزة من اجتياح متحور أوميكرون لنظام الرعاية الصحية في إقليم هونغ كونغ الصيني، تدخلت بكين للمساعدة. أرسلت الصين متعاقدين لبناء مرافق عزل، وأكثر من 1000 عامل طبي إلى مراكز علاج الموظفين وحتى الجزارين للمساعدة في استقرار إمدادات اللحوم المحلية.

وبحسب صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية، فقد رحبت المؤسسة الحاكمة المدعومة من بكين بالمساعدة. لكن بعض السكان يرون في هذا التواصل بمثابة تجاوز لخصوصية الإقليم.

يشعر النقاد بالإحباط بسبب العزلة المركزية للمرضى وعمليات إغلاق المباني على نطاق واسع – وهي السمات المشتركة لاستراتيجية الصين لتصفير وجود حالات كوفيد، ولكنها غير متوافقة بشكل صارخ مع تدابير الحماية الطويلة الأمد التي توفرها المدينة للحريات الفردية.

وزعمت الصحيفة أن البعض يتساءل عما إذا كان الحكم الشمولي المركزي في الصين – والتزامه بسياسات القضاء على كوفيد – قد يعرض ازدهار هونغ كونغ ومكانتها العالمية للخطر. فقد أقرت شنغهاي أمس الخميس بأنها لم تكن “مستعدة بما فيه الكفاية” للاندفاع الأخير لمتحور أوميكرون.

إلى ذلك، ستدفع تايوان حوالى 209000 دولار لأقارب مريض توفي بعد تلقي لقاح أسترازينيكا، وهي أول حالة وفاة مؤكدة مرتبطة باللقاح في الجزيرة.