“الصحة العالمية”: انتشار أوميكرون قد يؤدي إلى “استقرار” الوباء

“الصحة العالمية”: انتشار أوميكرون قد يؤدي إلى “استقرار” الوباء

شجون عربية – يدخل الوباء “مرحلة جديدة” على مستوى العالم، والانتشار السريع لمتحور أوميكرون يوفر “أملاً معقولاً” للعودة إلى الحياة الطبيعية في الأشهر المقبلة، بحسب مسؤول في أوروبا في منظمة الصحة العالمية.
وحذر الدكتور هانز كلوج، مدير المنطقة الأوروبية لمنظمة الصحة العالمية، في بيان أمس الاثنين من أنه من السابق لأوانه أن تتخلى الدول عن حذرها. لكنه قال إنه بين التطعيم والمناعة من خلال العدوى، “يقدم أوميكرون أملاً معقولاً لتحقيق الاستقرار وعودة الحياة إلى طبيعتها”.
وعكست تعليقاته صدى تفاؤل الدكتور أنتوني فاوتشي، مستشار الرئيس الأميركي جو بايدن بشأن وباء “كوفيد”.
وكان الدكتور فاوتشي قال يوم الأحد إنه بينما سيكون هناك ألم في الأسابيع المقبلة، خاصة وأن متحور أوميكرون يتحرك عبر غير الملقحين، فإن الأمل هو أن استمرار انتشار أوميكرون لن يعطّل المجتمع بنفس الدرجة مثل المحورات الأخرى.
وأبلغت الولايات المتحدة عن انخفاض مطرد في الحالات خلال الأسبوع الماضي، إلى متوسط يومي يبلغ حوالى 690 ألف حالة جديدة يوم الأحد. ويبدو أن الحالات في أوروبا الغربية في طريقها إلى الاستقرار، بينما لا تزال أوروبا الشرقية تواجه ارتفاعات مفاجئة.