بايدن يسمح بمزيد من الإيثانول في البنزين لخفض الأسعار

بايدن يسمح بمزيد من الإيثانول في البنزين لخفض الأسعار

شجون عربية – ذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأميركية أن إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن قالت الثلاثاء إنها ستسمح ببيع البنزين الذي يحتوي على نسبة عالية من الإيثانول في أشهر الصيف الحارة، في محاولة لخفض الأسعار في المحطات، الأمر الذي قد يعود بفوائد سياسية على الولايات الزراعية.

وقال بايدن في منشأة لمعالجة الإيثانول في مينلو بولاية أيوا: “إن ذلك يقلل من اعتمادنا على النفط الأجنبي. إن إضافة هذا الوقود إلى البنزين لدينا، بنسبة 10٪ أو 15٪ أو أكثر، يزيد من الإمداد. يمنحك الاختيار بين المضخات. عندما يكون لديك خيار، لديك منافسة. عندما تكون لديك منافسة، يكون لديك أسعار أفضل”.

ويحتوي معظم البنزين المباع في الولايات المتحدة على 10٪ إيثانول، وهو وقود سائل مصنوع من الذرة. بموجب القرار الذي تم الإعلان عنه يوم الثلاثاء، ستسمح الولايات المتحدة ببيع الغاز الذي يحتوي على 15٪ من محتوى الإيثانول، المعروف باسم E15، بين 1 حزيران / يونيو و 15 أيلول / سبتمبر، بينما لا يُسمح به في العادة لأنه يمكن أن يتسبب في المزيد من تلوّث الهواء.

وحالياً فقط نسبة صغيرة من محطات الوقود في الولايات المتحدة تبيع وقود E15، لكن مؤيدي الإيثانول يأملون في زيادة استخدام الإيثانول مع قرار بايدن الثلاثاء.

وصل بايدن إلى ولاية أيوا أمس الثلاثاء وسط ارتفاع أسعار البنزين والسلع الاستهلاكية الأخرى. وقالت وزارة العمل إن التضخم وصل إلى ذروة جديدة في أربعة عقود عند 8.5 في المائة في آذار / مارس مقارنة بالشهر نفسه قبل عام، مدفوعاً بارتفاع تكاليف الطاقة والغذاء.

وقال مسؤولون كبار في الإدارة الأميركية إن السماح للوقود الذي يحتوي على نسبة أعلى من الإيثانول سيقلل الاعتماد على النفط ويمنح السائقين المزيد من الخيارات، مضيفين أنه سيوفر للسائقين 10 سنتات للغالون بالأسعار الحالية.

وتساءل مسؤولو صناعة النفط عما إذا كانت مثل هذه التحركات ستخفض الأسعار. ويمكن أن يؤدي ارتفاع مزج الإيثانول في بعض الأحيان إلى رفع أسعار المصافي. كما شهدت أسعار الذرة، مثل النفط، زيادات حادة هذا العام بسبب التدخل الروسي في أوكرانيا.

وقال فرانك ماتشيارولا، النائب الأول لرئيس معهد البترول الأميركي لشؤون السياسة والاقتصاد والشؤون التنظيمية، إنه من المتوقع أن تصدر وكالة حماية البيئة تنازلاً طارئاً قبل الأول من حزيران / يونيو للسماح ببيع E15 خلال الصيف.

وعارض دعاة حماية البيئة المحاولات السابقة لرفع سقف الصيف بسبب مخاوف من أن ذلك سيزيد من تلوث الهواء ويؤدي إلى المزيد من فقدان موائل الحياة البرية لإنتاج الذرة.

يشار إلى أن ما لا يقل عن 2300 محطة وقود في الولايات المتحدة تبيع حالياً وقود E15، وعلى الرغم من أنها متوفرة في حوالى 30 ولاية، إلا أن الوقود يتم توفيره على نطاق أوسع في الغرب الأوسط.

نقله إلى العربية بتصرف: الميادين نت