كل ليلة

كل ليلة

بقلم: فاتن —

هكذا كل ليلة
اصب جل روحي في الشوارع كي تصل الرسالة واضحه للسكارى

هكذا كل ليلة أرى قبيلة من الأمهات يبكين ع اولادهن و أنا واقف امام المرآة

هكذا كل ليلة تندب روحي ك امرأة كبيرة في السن

هكذا كل ليلة اقضي
تسعين الف ليله و أنا في منتصف الليل

هكذا كل ليلة اجمع الشتائم واضعها في ظرف خاص و أرسله لراديو المدينة
كي يسمعوها الناس
ويسمعها كل العالم

هكذا كل ليلة أسبق نفسي في العراء
جيئة و ذهاباً .. ك أرجوحة

هكذا كل ليلة أرمي على دجلة
احزاني كي يهاجر معي
و نصبح وزراء
و نبلغ تحياتنا للنوارس

هكذا كل ليلة اجلس وحدي ك الإله
هكذا كل ليلة أسمع الاغاني وأصبح خوف منتشر
هكذا كل ليلة اشتم الحريه التي علمني إياها آدم وحواء
هكذا كل ليلة أصرخ بحناجر الإنارات .. كي اضي المقابر

هكذا كل ليلة اجمع اشلائي
و أضعها في رف
كي يأكلني الشعر كما يشاء

هكذا كل ليلة أسمع اصوات القصب المزعجه التي تملئ الاهوار

هكذا كل ليلة اشتم الاهوار

هكذا كل ليلة أقف على اخر فسحة في الارض
و اسكب نفسي من أعلى منطقة موجوده
لأكون ورم أرضي
كي اصبر الجبال على وقفتها
بشكل وحيد

هكذا كل ليلة أكتب ما يملأهُ خوفي علي

هكذا كل ليلة أكتب
و الليل لن ينتهي بعد
سأكتب و أكتب إلى أن أصبح ضلمة صغيره في منتصف الليل .. و أغرق
وانتهى وتنتهي قصتي التي لم تبدأ يوما .