الصين وكازاخستان تعقدان الحوار الاستراتيجي الأول بين وزيري خارجية البلدين

الصين وكازاخستان تعقدان الحوار الاستراتيجي الأول بين وزيري خارجية البلدين
Spread the love

شؤون آسيوية

 

عقد وزير الخارجية الصيني وانغ يي، الجولة الأولى من الحوار الاستراتيجي بين وزيري خارجية الصين وكازاخستان، مع نائب رئيس الوزراء ووزير خارجية كازاخستان مراد نورتلو، في بكين يوم (الجمعة).

 

وقال وانغ، وهو أيضا عضو المكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، إنه في إطار التوجيه الاستراتيجي من زعيمي البلدين، ستحافظ العلاقة الثنائية بين الصين وكازاخستان على زخم تنموي قوي، وستصبح نموذجا جيدا لتبادل الثقة والدعم والمساعدة بين الدول المتجاورة.

 

وأعرب عن استعداد الصين للعمل مع كازاخستان لزيادة حجم التجارة ضمن إطار مبادرة الحزام والطريق، داعيا الجانبين إلى بناء ممر جديد للارتباطية يتسم بالجودة العالية والاستدامة والمرونة، وزيادة التبادلات الشعبية، وتعزيز التعاون في مجالات جديدة بين البلدين.

 

وأوضح مراد أن كازاخستان تعطي الأولوية للصين في أجندتها الدبلوماسية، مضيفا بلاده تدعم الصين بقوة في حماية مصالحها الأساسية المتعلقة بقضايا تايوان وشينجيانغ، ومستعدة لمواصلة تعزيز الثقة السياسية المتبادلة مع الصين.

 

وأعرب عن استعداد كازاخستان لزيادة التعاون متبادل المنفعة، وتعزيز التبادلات بين الشعبين، وإجراء تنسيق وثيق مع الصين حول الشؤون الدولية والإقليمية.

 

وأعلن الجانبان بشكل مشترك إقامة آلية للحوار الاستراتيجي بين وزيري خارجية البلدين.

 

واتفق الجانبان على الاشتراك معا في تعزيز التعاون عالي الجودة في إطار الحزام والطريق، وتعميق التبادلات المحلية والشعبية، وتعزيز التعاون بشأن مكافحة التدخل والتسلل، وتحديث التعاون بشأن إنفاذ القانون والأمن بطريقة شاملة، ومواصلة تحسين آلية الصين -آسيا الوسطى وتعزيزها، ودعم بعضهما البعض في الرئاسة الدورية لمنظمة شانغهاي للتعاون، والتعاون بشكل وثيق ضمن إطار عمل المنظمات متعددة الأطراف مثل الأمم المتحدة ومؤتمر التفاعل وإجراءات بناء الثقة في آسيا.