وزير الخارجية الصيني يعزز التعاون التعليمي والزراعي مع مالي

شؤون آسيوية –

عقد وزير الخارجية الصيني وانغ يي أمس (الجمعة) محادثات مع وزير خارجية مالي عبد الله ديوب، وأعرب عن تعهد الصين بتعزيز التعاون مع مالي في مجالات التعليم والتدريب والرعاية الطبية والزراعة.

وفي معرض إشارته إلى أن الصداقة الصينية-المالية صاغتها الأجيال الأقدم من قادة البلدين، قال وانغ، وهو أيضا عضو المكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، إن الصين تتفهم الخيار المستقل الذي اتخذه الشعب المالي وتحترمه، وإنها لا تتدخل أبدا في الشؤون الداخلية للدول الأخرى، مضيفا أن الصين تؤمن بأن مالي تمتلك الحكمة والقدرة على حل الصعوبات المؤقتة التي تواجهها، والإمساك بمصير التنمية والتقدم الوطنيين بيديها، وتحقيق السلام والهدوء الدائمين.

وأعرب وانغ عن استعداد الصين للعمل مع مالي لدعم بعضهما البعض بقوة، واحترام الحقوق والمصالح المشروعة للدول النامية على نحو مشترك، وحماية الأعراف الأساسية الحاكمة للعلاقات الدولية.

وذكر أنه في السنوات القليلة الماضية، تم تنفيذ عدد من مشروعات التعاون العملي بين الصين ومالي بنجاح، ما حقق منافع للشعب المالي، معربا عن أمله في أن يتمكن الجانب المالي من مواصلة اتخاذ إجراءات ملموسة وفعالة لضمان سلامة الأفراد الصينيين في البلاد.

وفي معرض إشارته إلى أن مالي والصين تتمتعان بتاريخ طويل من الصداقة وتتشاركان مواقف متشابهة بشأن القضايا المبدئية المهمة، قال ديوب إن الصين صديقة وشريكة موثوقة لمالي، مضيفا أن مالي تلتزم بمبدأ صين واحدة، وتأمل تعميق التعاون متبادل المنفعة مع الصين، والتعلُم من التجربة الإنمائية الناجحة في الصين.

 

شينخوا