جنرال إسرائيلي: إذا لم نتوجه إلى اتفاق مع “حماس” فسيكون هناك مزيد من الخسائر

جنرال إسرائيلي: إذا لم نتوجه إلى اتفاق مع “حماس” فسيكون هناك مزيد من الخسائر

شؤون آسيوية – كتب الكاتب الإسرائيلي داني كوشمارو مقالة في قناة 12 الإسرائيلية قال فيها إن الجنرال في جيش الاحتياط الإسرائيلي إسحاق بريك من كبار منتقدي الجيش قبل الحرب، ومَن دعاه رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو إلى ديوانه للتشاور خلالها. يوم الجمعة، لم يوفر الانتقادات للقيادات الكبيرة جداً أيضاً. وقال خلال مقابلة مع “استوديو الجمعة” إنه “يجب قول الحقيقة”، مضيفاً “قولوا كيف ستنتصرون في الحرب، وإن كنتم تعتقدون أنه من غير الممكن الانتصار بهذه الطريقة – فيجب الاعتراف بذلك وتغيير الرؤية. لا تسردوا لنا القصص”.

وتوقّع بريك “إذا حاولنا الدخول إلى رفح، وقطع رأس الأفعى، فسيكون هناك قتل جماعي”. مضيفاً “الولايات المتحدة لن تسمح لنا بذلك، ومن غير المؤكد أننا نريد أيضاً. مشروع إقامة الجدار العازل داخل القطاع سيحتاج إلى عام، وسيقتل العمال على الطريق؛ أمّا المصريون، فإنهم يعارضون إقامة هذا الحاجز في منطقتهم. لذلك، لا يوجد حل لهذه الإشكالية- وهذا انتصار لـ”حماس”.

بريك الذي كان مسؤولاً عن استقبال الجنود، وصف الصعوبة التي تواجه الجيش في مجال الإبقاء على القوات في القطاع. وقال “قوات الجيش التي خرجت من شمال القطاع تركت المواقع لـحماس- التي دخلت من جديد”. وتابع “اليوم بات من الأصعب تفكيك حماس. والأسهل هو إعادة الرهائن، إذا قمنا بهذا بشكل صحيح: الذهاب إلى اتفاق مع حماس بشأن تحريرهم”.

وبحسب بريك، يجب أن يتضمن الاتفاق خروج قوات الجيش من القطاع. وشرح قائلاً “في جميع الأحوال، سنعود إلى حدود إسرائيل، لأننا لا نملك عدداً كافياً من القوات”. وتابع “إذا كنا نريد القتال في الشمال، فعلينا إخراج القوات من غزة؛ القوات التي ستبقى خارجاً، سيكون عليها ضرب حماس بشكل دقيق كل مرة ترفع فيها رأسها.”

وقدّر بريك “إذا لم نذهب إلى اتفاق كهذا، فالوضع سيكون أكثر صعوبة؛ سيكون هناك عدد أكبر من الضحايا، وفوضى، وتخوفات كبيرة. وهذا كله لأن القيادات أرادت الانتصار من دون أن تقول كيف ننتصر”.

توجّه بريك مباشرةً إلى رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ووزير الأمن يوآف غالانت، وقال “عرفتما كيف تقولان إننا ندخل إلى غزة وخان يونس- قولا الآن كيف ستدخلان إلى رفح، وإن لم تستطيعا قول ذلك- غيّرا الرؤية”. وأضاف “أنتما تعلنان كل يومين: أننا سنبيد حماس ونعيد الرهائن- قولا لنا كيف ستقومان بهذا. أنا أستمع إلى ما يقوله نتنياهو وغيره، وأشعر بقلق شديد. المسؤول عن الفشل الأكبر يدير الحرب”.

اللقاء مع نتنياهو- والتوصية: “حرب إضافية؟ لا نملك ما يكفي من القوات”

خلال الحرب، التقى الجنرال بريك برئيس الحكومة عدة مرات مباشرة. وقال “إنه يستمع إليّ، حتى إنه يتقبل بعض الأقوال؛ قلت له إنه من الممنوع الدخول في حرب مع حزب الله والجيش غير جاهز لها. لا يملك ما يكفي من القوات”.
أمّا فيما يخص لجنة التحقيق التي شكّلها رئيس هيئة الأركان، وفيها ضباط كبار سابقون، كرئيس هيئة الأركان السابق شاؤول موفاز، فإنها تُقلق بريك أيضاً، إذ قال “هذا الطاقم ليس جيداً، في نظري، لأنه يستند إلى معادلة “صديق يعين صديقاً”. سيكون عليهم فحص قيادات الجيش ومساءلتها بشأن كيفية قيادتها الجيش والثقافة التنظيمية الفاشلة على مدار أعوام طويلة”.

المصدر: قناة N12 الإسرائيلية عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية

الآراء الواردة في المقالة لا تعبّر عن رأي الموقع إنما تعبّر عن رأي كاتبها