العميد إلياس فرحات: قوى المقاومة لن تسمح بالقضاء على حماس

العميد إلياس فرحات: قوى المقاومة لن تسمح بالقضاء على حماس

خاص شؤون آسيوية – مداخلة الباحث الاستراتيجي اللبناني العميد المتقاعد إلياس فرحات حول آخر تطورات .ومجريات العملية العسكرية البرية الاسرائيلية ضد غزّة في ملتقى حوار وعطاء بلا حدود

ما هي آخر تطورات ومجريات العملية العسكرية البرية الاسرائيلية ضد غزة؟ وما هو هدفها عسكرياً؟

بدأت العملية العسكرية البرية الإسرائيلية في خان يونس لكنها فشلت في التقدم وتعرضت لمواجهة المقاومة .وانسحبت ودمر لها دبابة وجرافتان
ثم انتقلت إلى محورين في الشمال أيضا فشلت في التقدم وتراجعت إلى خط الحدود ثم دخلت بعد ذلك في مجموعة محاور وصلت إلى طريق صلاح الدين وكانت محاور التقدم هي اراضي زراعية سهلية غير مأهولة ويسهل تقدم المدرعات فيها. لكنها رغم ذلك تعرضت لنيران الصواريخ المضادة للدروع من نوع الياسين وصاروخ الكورنيت الروسي الصنع ودمر عدد من الدبابات. ولغاية اليوم أعلنت إسرائيل عن مقتل 30 عنصرا في هذه الاقتحامات وبينهم ضابط برتبة قائد كتيبة مقدم وهذا اعلان عن فشل العملية البرية. يمكن ان تكرر إسرائيل هجماتها البرية ولكن بات من المؤكد أن المقاومة الفلسطينية حماس ستواجههم مثلما واجهتهم في المرات السابقة.

الهدف المعلن للعملية العسكرية هو القضاء على حركة حماس اي القضاء على غزة هذا يتطلب تدمير مدينة غزة وقتل عدد كبير من المدنيين بلغ حتى اليوم أكثر من عشرة آلاف مدني ولا أعتقد أن هذا الهدف يمكن أن يتحقق لإسرائيل ولغيرها، لأن حركة حماس متمركزة تحت الأرض ومن الصعوبة البالغة أن يتم القضاء عليها اذا كانت إسرائيل مستعدة ان تقاتل 9 أشهر وتخسر مئات القتلى فمن الممكن ان تحتل غزة لكن لا أعتقد أن الوضع يسمح لها بذلك.

ما هي القوى الاسرائيلية التي تشارك في العملية البرية وهل هناك مشاركة أميركية؟

تشارك ألوية الدبابات المشاة في عملية الهجوم البري على غزة لأنه من الناحية العسكرية التقليدية هذه العملية تتم بواسطة كتائب مشاة وقوات خاصة. لكن يبدو أن هناك تعاونا استخباراتيا مع الولايات المتحدة الأميركية التي تستخدم كل قدراتها التكنولوجية لتحديد الأهداف وتقديم المعلومات للقيادة الإسرائيلية كي تستغلها في الهجوم البري على غزة. وقد أعلن في الولايات المتحدة الأميركية عن وجود ضابط كبير ونائب قائد المارينز في إسرائيل وقد أعلن عن مغادرته إسرائيل وربما ترك في إسرائيل بضع جنرالات للتنسيق بين وسائل الاستطلاع الأميركية والأركان الإسرائيلية.

ما هي قدرة مقاتلي حماس على الصمود ضد الهجوم البري الاسرائيلي؟

أظهرت عملية 7 أكتوبر حرفية عالية جدا لدى مقاتلي حركة حماس جاءت من تدريب نوعي خضع له هؤلاء المقاتلون ولفترة طويلة هذا على صعيد المقاتل الفردي وعلى صعيد القتال الجماعي كقتال مجموعة كتيبة أو لواء أو فصيلة. أيضا يبدو هناك حرفية عالية جدا وتدريب شاق للوصول إلى هذه النتائج.
قدرة مقاتلي حماس الذاتية التدريبية العسكرية الأكاديمية هي قدرة عالية جدا، موضوع التمركز هو كما أسلفنا تحت الأرض مراكز محكمة هناك فتحات او فوهات يخرج منها المقاتل ويضرب الصاروخ على الدبابة.

قدرة مقاتلي حماس الذاتية التدريبية العسكرية الأكاديمية هي قدرة عالية جدا، موضوع التمركز هو كما أسسنا تحت الأرض مراكز محكمة هناك فتحات او فوهات يخرج منها المقاتل ويضرب الصاروخ على الدبابة الإسرائيلية أو يطلق النار على المشاة الاسرائيليين ثم يختبئ في المخبأ الذي يعرف الإسرائيلي مكانه ويكتشفه وأحيانا لا يكتشفه، لذلك وضع مقاتلي حماس وضع ممتاز ويمكن أن يخوضوا حربا طويلة الأمد.

لماذا فتحت جبهة جنوب لبنان؟ وما هي انجازاتها؟

بعد مضي أقل من 24 ساعة على عملية طوفان الأقصى أعلن حزب الله أنه ليس على الحياد في هذه العملية بل هو منحاز للمقاومة الفلسطينية في غزة وبدأ بأعمال قصف طاولت في البدء مراكز العدو الإسرائيلي في مزارع شبعا ثم امتدت هذه الاشتباكات إلى كل المواقع الإسرائيلية على كل الجبهة من الناقورة إلى شبعا والتي تبلغ نحو 100 كيلومتر.
قواعد الاشتباك الذي كان معمول بها قبل 7 أكتوبر قد ألغيت ودخلت في مواجهة جبهية بين حزب الله والمواقع الإسرائيلية المقابلة على الحدود أغلبها مواقع استطلاعات ورادارات وأجهزة تصوير كاميرات عادية وكاميرات أشعة دون الحمراء. كل هذه كانت أهدافاً للمقاومة التي دمرتها بصواريخ الكورنيت، هذه الجبهة لا تزال مفتوحة وبطول نحو 100 كيلومتر بعمق نحو 2 الى 3 كيلومترات ويمكن أن تتوسع في أي تغيير ميداني في غزة وفي المنطقة.

ما هي افاق توسع الصراع العالقتين بكامله؟
من الواضح أن قوى المقاومة في لبنان سورية والعراق واليمن وإيران لم تسمح بالقضاء على حماس والهدف الذي حددته والقيادة الإسرائيلية مدعومة من الولايات المتحدة الأميركية ولهذه الغاية فإنها مستعدة للتدخل عندما تشعر أن حماس فعلا في خطر. وهذا التدخل سيكون من جميع المحاور فلقد شاهدنا حاليا إطلاق صواريخ على قواعد أميركية في شرق سوريا في حقل الكونيكو وحقل العمر والقواعد الأميركية في العراق. شهدنا أيضا إطلاق صواريخ باليستية من اليمن باتجاه إيلات وقد نشهد أيضا تدخل الجبهة اللبنانية وربما الإيرانية إذا كانت فعلا حماس في خطر. أعتقد أن المنطقة بكاملها ستشتعل ولن تقبل قوى المقاومة بالقضاء على حماس.

أعدته للنشر هدى علي.