إندونيسيا توافق على رفع تجميد إرسال عمالها المهاجرين إلى ماليزيا

إندونيسيا توافق على رفع تجميد إرسال عمالها المهاجرين إلى ماليزيا

شجون عربية-وافقت إندونيسيا، اليوم الخميس، على رفع تجميد إرسال عمالها المهاجرين إلى ماليزيا اعتبارًا من الأول من أغسطس، بعد أن تخلص الجيران من مخاوف تتعلق بحقوق العمال، وفقًا لبيانات صادرة عن البلدين.

العثور علي تسع جثث إثر غرق عبارة بإندونيسيا

ووفقًا لرويترز، سيساعد دخول العمال المهاجرين ماليزيا، ثاني أكبر منتج لزيت النخيل في العالم وحلقة وصل رئيسية في سلسلة التوريد العالمية، في تخفيف النقص البالغ نحو 1.2 مليون عامل.

توقفت إندونيسيا هذا الشهر مؤقتًا عن إرسال مواطنيها للعمل في ماليزيا، بما في ذلك الآلاف الذين تم تجنيدهم

في قطاع المزارع، مشيرة إلى انتهاك اتفاق يهدف إلى تحسين حماية العاملات في المنازل الماليزية.
قال وزير الموارد البشرية الماليزي إم سارافانان في بيان إن جاكرتا وافقت على استئناف إرسال عمالها بعد أن وافق البلدان على محاكمة قناة واحدة لتسهيل توظيف ودخول العمال الإندونيسيين.

أعلنت وزيرة القوى العاملة الإندونيسية إيدا بشكل منفصل أن الطرفين اتفقا على استئناف توظيف العمال اعتبارًا من 1 أغسطس، اعتمادًا على ما إذا كان تنفيذ الالتزامات
الواردة في الاتفاقية فعالاً.
كانت سلطات الهجرة الماليزية قد استخدمت في السابق نظام توظيف عبر الإنترنت لعاملات المنازل، لكن ذلك ارتبط بمزاعم الاتجار والسخرة.

يتزايد التدقيق في معاملة العمال المهاجرين في ماليزيا، حيث حظرت الولايات المتحدة سبع شركات ماليزية في العامين الماضيين بسبب ما وصفته بـ”العمل الجبري”.

ووفقا للصحيفة، تعتمد ماليزيا على ملايين العمال الأجانب من دول مثل إندونيسيا وبنغلاديش ونيبال لتوظيف المزارع ووظائف المصانع.

ماليزيا وسنغافورة تتعاونان لبناء أول سفينة إمداد بحرية خضراء

لكن على الرغم من رفع التجميد الناجم عن الوباء في التوظيف في فبراير، لم تشهد ماليزيا حتى الآن عودة كبيرة للعمال بسبب الموافقات الحكومية البطيئة والمحادثات المطولة مع دول المصدر بشأن حماية الموظفين.
المصدر:بوابة الوفد