إقامة مؤتمر دولي حول الأمراض المعدية المحمولة بالنواقل في جنوبي الصين

إقامة مؤتمر دولي حول الأمراض المعدية المحمولة بالنواقل في جنوبي الصين

شؤون آسيوية

انطلق مؤتمر دولي حول السيطرة المستدامة على الأمراض المعدية المحمولة بالنواقل يوم الثلاثاء الماضي في مدينة هايكو حاضرة مقاطعة هاينان بجنوبي الصين.

وبهدف التكيف مع التغيرات العالمية والسيطرة على النواقل وحماية صحة جميع فئات السكان، حضر المؤتمر أكثر من 300 شخص من الأكاديميين والخبراء والعلماء الدوليين.

وعلى مدى السنوات العشر ونيف الماضية، أصبحت الصين واحدة من أوائل الدول التي قضت على داء الفيلاريات ومنحتها منظمة الصحة العالمية شهادة القضاء على الملاريا، وداء البلهارسيا أيضا على وشك أن يتم القضاء عليه في الصين، وفقا للخبراء.

وقال ليو تشي يونغ، رئيس المركز التعاوني لمراقبة ناقلات الأمراض وإدارتها لمنظمة الصحة العالمية وكبير خبراء في السيطرة على نواقل الأمراض في المركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية منها، قال إن الصين قد حولت نهجها في التعامل مع الأمراض المحمولة بالنواقل من المكافحة السلبية لحالات الطوارئ إلى الإدارة والمكافحة الاستباقية للمخاطر في السنوات الأخيرة. وقد ساهمت الدولة في بناء عالم خال من الملاريا من خلال تبادل خبراته.

وقال تشانغ بي كه، مسؤول في المركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية منها، إنه في عام 2006، كان لا يزال هناك أكثر من 60 ألف حالة مصابة بالملاريا و20 ألف حالة من الحمى النزفية الوبائية في الصين، وسيطرت البلاد عليهما في غضون أكثر من 10 سنوات فقط. وأضاف أن الصين حققت إنجازات تاريخية في الوقاية من مثل هذه الأمراض والسيطرة عليها.

وبحسب لي قوانغ لين، مسؤول بالجمعية الصينية للطب الوقائي، يتعين على الصين أن تواصل ابتكار إستراتيجياتها وتقنياتها للوقاية من الأمراض المحمولة بالنواقل ومكافحتها لتعود بفوائد أكبر على الصين والعالم من خلال المفهوم المبتكر للسيطرة المستدامة على النواقل.