وزارة الخارجية الصينية: حقوق المواطنين محمية بالقانون وممارستها يجب أن تتبع القانون أيضاً

وزارة الخارجية الصينية: حقوق المواطنين محمية بالقانون وممارستها يجب أن تتبع القانون أيضاً

شؤون آسيوية-  قالت وزارة الخارجية الصينية الثلاثاء تعليقاً على التظاهرات المتعلقة بقيود كورونا، إن الصين “بلد قانون”، وأن كل الحقوق والحريات التي يتمتع بها المواطنون الصينيون محمية بموجب القانون، وشددت على أن ممارسة أي حقوق أو حريات يجب أن تتم أيضاً في إطار القانون.

وبشأن صحافي هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” الذي تم احتجازه في تظاهرة في شنغهاي قال المتحدث باسم الوزارة تشاو ليجيان في مؤتمر صحافي، إن الصحافيين لا يجب أن يقوموا بأية أنشطة “تخرج عن نطاق دورهم”.

واتهم ليجيان، هيئة الإذاعة البريطانية بـ”لعب دور الضحية بخبث”.

وعن طلب وزارة الخارجية البريطانية من الصين الانتباه إلى التظاهرات التي خرجت احتجاجاً على عمليات الإغلاق، قال إن الشرطة تعاملت بعنف مع المتظاهرين ضد عمليات الإغلاق في بريطانيا.

وعن إدانة بريطانيا لاحتجاز صحافي “بي بي سي”، قال إن المملكة المتحدة يجب أن “تتوقف عن نفاق المعايير المزدوجة”.

وكانت هيئة الإذاعة البريطانية قد قالت إن أحد صحافيين اتم الاعتداء عليه واحتجازه خلال تغطيته تظاهرة في شنغهاي.

المصدر: رويترز