مسؤول أمريكي: يمكن إيجاد أرضية مشتركة بشأن روسيا خلال لقاء بايدن وشي

مسؤول أمريكي: يمكن إيجاد أرضية مشتركة بشأن روسيا خلال لقاء بايدن وشي

شؤون آسيوية- قال مستشار الأمن القومي للرئيس الأمريكي جو بايدن، جيك سوليفان، للصحافيين في البيت الأبيض، الخميس، إنه يمكن إيجاد أرضية مشتركة بشأن روسيا خلال لقاء بايدن مع الزعيم الصيني شي جين بينغ المقرر الاثنين المقبل.
وأشار سوليفان إلى أن بكين لم ترسل إلى موسكو أي أسلحة لاستخدامها في أوكرانيا ولم تقوض العقوبات الدولية المفروضة على الكرملين.
كما سلط سوليفان الضوء على تصريحات شي الأخيرة ضد استخدام الأسلحة النووية، التي هدد بها بوتين.
وأعلن البيت الأبيض، الخميس، أن بايدن وشي سوف يلتقيان يوم الاثنين المقبل، قبل قمة مجموعة العشرين التي تعقد في إندونيسيا، وذلك في أول لقاء ثنائي بين الرئيسين.
ويأتي الاجتماع في وقت تشهد فيه العلاقات توترا خاصا بين البلدين بشأن قضية تايوان، وما إذا كانت الولايات المتحدة ستدافع عن الجزيرة في حالة غزو الصين لها.
وتحدث بايدن وشي 5 مرات في غضون العامين الماضيين، لكنهما لم يلتقيا شخصياً منذ دخول بايدن البيت الأبيض في يناير (كانون الثاني) 2021.
وكان الاثنان قد التقيا شخصياً في الماضي عندما كانا يشغلان منصبي نائبي الرئيسين.
وبسبب جائحة فيروس كورونا، لم يسافر شي إلى الخارج على الإطلاق منذ يناير (كانون الثاني) 2020 حتى رحلة سبتمبر (أيلول)إلى كل من كازاخستان وأوزبكستان.
ومن المقرر أن تعقد قمة مجموعة العشرين للقوى الاقتصادية الكبرى في جزيرة بالي الإندونيسية يومي 15 و16 نوفمبر (تشرين الثاني) الجاري.
وقالت مسؤولة بارزة في الحكومة الأمريكية، في إشارة إلى الاجتماع: “لا أعتقد أن الاثنين سيجلسان وسيحلان كل خلافاتهما أو قضاياهما”.
وأضافت إنها ستكون “محادثة استراتيجية ومتعمقة وموضوعية”، وستشمل أيضا إزالة سوء الفهم. وتابعت أنه ليس من المقرر إصدار بيان مشترك بعد المحادثات.
وكان بايدن قد قال الأربعاء، إنه يرغب في مناقشة “الخطوط الحمراء” مع شي.
وقال بايدن للصحفيين عندما سئل عما إذا كان سيقول لشي إن واشنطن مستعدة للدفاع عن تايوان عسكريا في حالة حدوث غزو صيني “انظروا، إنني لست مستعداً لتقديم أي تنازلات جوهرية”.
وفي الماضي، وعد بايدن بدعم تايوان عسكرياً. وتعتبر بكين الشيوعية تايوان جزءاً من الصين وتريد إعادة دمج الجزيرة.
ومن ناحية أخرى، قال سوليفان إن بايدن يخطط أيضاً للقاء رئيسة الوزراء الإيطالية الجديدة جورجا ميلوني، ونظيرها البريطاني ريشي سوناك خلال قمة مجموعة العشرين.
المصدر:د ب أ