تايوان: الصين منشغلة بمشكلاتها وتدخلها في انتخاباتنا تراجع

تايوان: الصين منشغلة بمشكلاتها وتدخلها في انتخاباتنا تراجع

شؤون آسيوية-  قال وزير الخارجية التايواني جوزيف وو، الأربعاء، إن تدخل الصين “تراجع” قبل انتخابات محلية مقررة في تايوان، مرجعاً السبب في ذلك إلى احتمالية انشغال بكين بمشاكلها الداخلية وجهود تحسين صورتها الدولية.

وتطالب الصين  بالسيادة على الجزيرة التي تتمتع بحكم ديمقراطي بوصفها جزءاً من أراضيها. وتتهم تايوان، بكين، بأنها تحاول بشكل متكرر التأثير على نتائج انتخاباتها، سواء من خلال حملات التضليل عبر الإنترنت أو التهديدات العسكرية الصريحة.

وتشهد تايوان، السبت، انتخابات لرؤساء البلديات وأعضاء المجالس البلدية.

وقال وو، في حديث للصحافيين، إن الصين كانت دائماً أحد العوامل المؤثرة عندما تجري تايوان انتخابات، ولكن هذه المرة كان تدخل بكين أقل، مضيفاً: “أود توضيح أن التدخل الصيني في انتخاباتنا ليس بارزاً مثل الانتخابات السابقة”.

وذكر وو أن من بين الأمور التي اختفت هذه المرة استخدام تذاكر طيران رخيصة لتشجيع التايوانيين الذين يعيشون في الصين على العودة إلى ديارهم للتصويت لمرشحين مؤيدين لبكين أو تخويف شعب تايوان.

ولم يرد مكتب شؤون تايوان الصيني على طلب للتعليق. لكنه دائماً ما اتهم الحزب الديمقراطي التقدمي الحاكم في تايوان بتضخيم التهديد من الصين لتحقيق مكاسب سياسية.

“منشغلة بمشاكلها”

وقال وو إنه لا يعرف بشكل قاطع سبب عدم تدخل الصين في هذه الانتخابات، قبل أن يستدرك قائلاً إن ذلك “قد يكون ذلك لأن بكين كانت تحاول إعادة علاقاتها مع دول أخرى إلى المسار الصحيح بعد تعرضها لانتقادات بسبب تهديدات ضد تايوان”.

وفي أغسطس الماضي، أجرت الصين مناورات عسكرية مكثفة حول تايوان في أعقاب زيارة رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي إلى تايبيه.

وأضاف وو: “من المحتمل أيضاً أن تكون الصين مشغولة جداً في التعامل مع مشاكلها المحلية”، في إشارة إلى قضايا مثل قيود الإغلاق التي تفرضها الصين لمواجهة انتشار فيروس كورونا، ومشاكل سوق العقارات.

وسعى الحزب الديمقراطي التقدمي في تايوان إلى إعادة صياغة التصويت كوسيلة لإظهار أنها لن تتعرض للترهيب من الصين وأن العالم يراقب تايوان وهي تدافع عن ديمقراطيتها.

وقال وو إن “الانتخابات مهمة بالنسبة للصين أيضاً لأن تايوان كانت نموذجاً للديمقراطية في العالم الناطق بالصينية”.

وختم: “نحن فخورون جداً بذلك وسنواصل العمل كمثال لتنمية الصين في المستقبل”.

المصدر: رويترز