بكين تنتقد ازدواجية معايير واشنطن وتؤكد أن مسألة تايوان شأن صيني داخلي

بكين تنتقد ازدواجية معايير واشنطن وتؤكد أن مسألة تايوان شأن صيني داخلي

شؤون آسيوية- أعربت وزارة الخارجية الصينية، عن رفضها لسياسة ازدواجية المعايير الأمريكية بخصوص مسألة تايوان، وأكدت أن أي محاولة أمريكية لإعاقة توحيد الصين وتايوان مصيرها الفشل.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الصينية، تان كيفي: “دأبت الولايات المتحدة في الآونة الأخيرة، على إعداد مشاريع قوانين سياسية متعلقة بتايوان تقوض سيادة الصين، تهدف لاستخدام تايوان للسيطرة على الصين”.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الدفاع أن بعض بنود مشاريع القوانين التي يتم تمريرها في الولايات المتحدة، تهدف على وجه الخصوص إلى تعزيز العلاقات العسكرية بين تايبيه (عاصمة تايوان) وواشنطن، وكذلك دعم ما يسمى بـ “الدفاع عن النفس” لتايوان.

وأضاف أن “هذه التصرفات تدخل فاضح فى الشؤون الداخلية للصين، وتنتهك بشكل خطير مبدأ الصين الواحدة وبنود البيانات الثلاثة المشتركة بين الصين والولايات المتحدة، وتنتهك بشكل خطير الالتزام السياسى الأمريكى تجاه الصين بشأن مسألة تايوان”.

وقال المتحدث إن “تسوية مسألة تايوان شأن خاص بالشعب الصيني، ويجب أن يقررها الصينيون أنفسهم”.

ودعا الولايات المتحدة إلى “التوقف عن اللعب بالنار في مسألة تايوان”، مضيفا : “لطالما كان جيش التحرير الشعبي الصيني قوة جبارة في حماية السيادة الوطنية وسلامة الأراضي، وأي محاولة لمنع إعادة التوحيد الكامل للصين ستفشل بالتأكيد”.

تجدر الإشارة إلى أن لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي وافقت مؤخرا على مشروع قانون يمنح تايوان 4.5 مليار دولار على مدى 4 سنوات، وضمانات ائتمانية للمشتريات العسكرية تصل إلى ملياري دولار، وعلى اعتبار تايوان “الحليف الرئيسي للولايات المتحدة خارج الناتو”.

المصدر: نوفوستي