افتتاح قمة آسيان وسط توتر بسبب ملف ميانمار

افتتاح قمة آسيان وسط توتر بسبب ملف ميانمار

شؤون آسيوية–افتتحت الجمعة، قمة آسيان السنوية في بنوم بنه وتحدث الرئيس الفلبيني فرديناند ماركوس جونيور ورئيس الوزراء الكمبودي هون سين عن الحاجة إلى التحلي “بالصبر” مع ميانمار التي غاب ممثلوها عن هذا الاجتماع.

والتقى قادة البلدان العشرة الأعضاء في رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) في فندق بالعاصمة الكمبودية، لالتقاط صورة جماعية غاب عنها رئيس المجلس العسكري الميانماري. ولم يُدعَ مين أونغ هلاينغ إلى القمة للسنة الثانية توالياً.

وتُواصل آسيان وميانمار إدارة ظهورهما لبعضهما، واتهمت الكتلة الإقليمية نايبيداو بعدم التزام الخطة المتفق عليها العام الماضي لإخراج البلاد من الفوضى التي تعانيها منذ انقلاب فبراير 2021.

ويمكن أن يشدد زعماء آسيان نبرتهم تجاه المجلس العسكري الذي سبق أن حذرهم من العواقب السلبية التي قد تترتب على ذلك.
المصدر:أ ف ب