متحدث باسم البر الرئيسي الصيني يحذر من محاولات السعي وراء ما يسمى استقلال تايوان

متحدث باسم البر الرئيسي الصيني يحذر من محاولات السعي وراء ما يسمى استقلال تايوان

شؤوت آسيوية- دعا متحدث باسم البر الرئيسي الصيني (الأربعاء) أبناء الوطن في تايوان إلى الاحتراس من تحركات سلطات الحزب الديمقراطي التقدمي التايواني التي تمهد أرضية للسعي إلى ما يسمى “استقلال تايوان”.

قال المتحدث باسم مكتب شؤون تايوان بمجلس الدولة الصيني، ما شياو قوانغ، في تعليقه على التصريحات ذات الصلة لمسؤولين رفيعي المستوى في الحزب الديمقراطي التقدمي، إن سلطات الحزب الديمقراطي التقدمي متحمسة في التحضير والضغط من أجل ما يسمى “استفتاء” على تعديل “الدستور”، في تعارُض مع رغبة أهالي تايوان القوية في حياة سلمية ومستقرة.

وأشار ما إلى أن الهدف النهائي لسلطات الحزب الديمقراطي التقدمي هو تمهيد الطريق لمزيد من التلاعب المتمثل فيما يسمى “تعديل الدستور” سعيا إلى ما يسمى “استقلال تايوان”.

وأكد ما أنه يتعين على جميع قطاعات المجتمع التايواني أن تفهم بوضوح النوايا الشائنة لسلطات الحزب الديمقراطي التقدمي، وأن تكون في حالة تأهب قصوى بشأن العواقب الوخيمة التي يمكن أن تحدثها مثل هذه المحاولات، وتحمي السلام والاستقرار عبر مضيق تايوان إلى جانب حماية مصالحها ومنافعها الخاصة، من خلال اتخاذ إجراءات ملموسة.
المصدر: شينخوا