الصين تؤكد أنها تريد العمل مع روسيا من أجل عالم أكثر عدلاً

الصين تؤكد أنها تريد العمل مع روسيا من أجل عالم أكثر عدلاً

 

شؤون آسيوية – بكين: أعلن أعلى مسؤول للدبلوماسية الصينية، الثلاثاء، أن بكين تريد العمل مع روسيا لإقامة نظام عالمي “أكثر عدلا”، وذلك قبل أيام من اجتماع بين رئيسي البلدين.

 

ويفترض أن يلتقي الرئيس الصيني شي جينبينغ نظيره الروسي فلاديمير بوتين، هذا الأسبوع، في أوزبكستان، على هامش قمة منظمة شنغهاي للتعاون كما ذكرت وزارة الخارجية الروسية.

وكانت العلاقات بين بكين وموسكو مضطربة خلال الحرب الباردة، لكن تقارباً سجل بين البلدين في العقود الأخيرة لا سيما لتحقيق توازن مع نفوذ الولايات المتحدة.

وقال يانغ جيشي، مسؤول الشؤون الخارجية في الحزب الشيوعي الصيني: “تحت الإدارة الاستراتيجية للرئيس شي جينبينغ والرئيس فلاديمير بوتين، شهدت العلاقات بيننا تقدما دائما على الطريق الصحيح”.

ويانغ شخصية من الصف الأول ونفوذه أكبر من نفوذ وزير الخارجية. وكان يتحدث خلال لقاء مع السفير الروسي لدى الصين أندري دينيسوف الذي أنهى مهمته بعد سنوات في الصين.

وقال يانغ إن “الصين مستعدة للعمل مع روسيا من أجل تطبيق مستمر لروح التعاون الاستراتيجي الرفيع المستوى بين بلدينا وحماية مصالحنا المشتركة وتعزيز تطوير النظام الدولي في اتجاه أكثر عدلا وعقلانية”.

وفرضت على روسيا عقوبات غربية وعُزلت دبلوماسيا منذ بدء تدخلها في أوكرانيا. وهي تسعى إلى تعزيز علاقاتها مع الدول الآسيوية وخصوصا الصين.

ولم تعبر الخارجية الصينية عن إدانة للعملية الروسية بل نددت بالعقوبات الغربية ضد موسكو وبيع أسلحة للسلطات الأوكرانية.

المصدر: أ ف ب